>

رحيل جماعي للاعبي فريق إسباني لعدم حصولهم على الرواتب

نادي ريوس يعاني من الديون
رحيل جماعي للاعبي فريق إسباني لعدم حصولهم على الرواتب

تنتهي اليوم المهلة القانونية أمام نادي ريوس الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الإسباني؛ لسداد مستحقات لاعبي فريق كرة القدم بالنادي، وإلا سيكون من حق اللاعبين تنفيذ تهديدهم بالمغادرة، احتجاجًا على عدم حصولهم على مستحقاتهم.

ويطالب لاعبو الفريق بالحصول على رواتبهم المتأخرة منذ ثلاثة أشهر، لكن ظروف النادي المالية لا تساعد الإدارة على الوفاء بالتزاماتها، خاصة أن النادي مديون بمبلغ يصل إلى 5.6 ملايين دولار.

وفي حالة عدم سداد النادي مستحقات لاعبيه سيكون بإمكانهم الرحيل لأندية أخرى، على أن يحصلوا على مستحقاتهم بواسطة رابطة الدوري الإسباني.
وتنص اللوائح على أنه إذا لم يتمكن أي نادٍ من توفير 12 لاعبًا على الأقل في صفوفه، فإنه يجري استبعاده من المسابقة لتحصل الفرق المنافسة له على ثلاث نقاط، مع عدم إلغاء نتائجه السابقة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا