>

رجوي تكشف زيف ادعاء خامنئي الاسلام

من تجرأ مرة على استهداف كعبة الاسلام سيتجرأ مرارا


صافي الياسري

ولطالما كشفت ذلك من قبل ليس فيما يخص خميني او وريثه خامنئي ،وانما ما يخص عموم ملالي ايران وطروحثتهم واكذوبة تسمية ( جمهورية ايران الاسلامية ) فجمهورية خميني بعيدة كل البعد عن الاسلام وليس لها من دين سوى عبادة مصالح الملالي وتمسكهم بكراسي لحكم والسلطة ،والحوثيون وهم عملاء الملالي وازلامهم في اليمن وهم يستهدفون كعبة الاسلام وارضه الحرام مكة انما يستجيبون بعبودية تامة لاجانيد خامنئي السلطوية البعيدة تمام البعد عن الاسلام ،والا هل يعقل ان يتوجه مسلم متخذا من الكعبة قبلة بينما يستهدفها الاخر بصاروخ لتدميرها ؟؟
خامنئي يثبت بهذا التوجه التدميري انه تلميذ وفي لخميني الذي كان يكرر ان الحكم قبل الصلاة والصوم والزكاة ،أي قبل الاسلام ،لذا لا استغرب شخصيا ان يأمر عملاءه في اليمن باستهداف الكعبة لترسيخ حكمه ،ومن هنا تاتي ادانة السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية وبقوة استهداف مكة المكرمة بالصاروخ بأمر من خامنئي وتحت إشراف قوة القدس من داخل الأراضي اليمنية ،انطلاقا من ايمانها الخالص بمركز مكة الذي يمثل القلب من العقيدة الاسلامية والجوهر الانقى للاسلام والتعبير الصادق عن وحدة المسلمين وهم يتخذونها قبلة من مشارق الارض ومغاربها ، واعتبرت ذلك محقة وصادقة بمثابة إعلان حرب على عموم المسلمين في العالم. ودعت إلى طرد هذا النظام اللاإنساني واللاإسلامي من منظمة التعاون الاسلامي وقطع الدول الاسلامية علاقاتها مع هذا النظام.
وأضافت السيدة رجوي: و لم يتورع نظام ولاية الفقيه في أوقات سابقة عن ارتكاب أية جريمة وهتك للحرمات في حق مكة وبيت الله الحرام، منها ارسال متفجرات في عام 1986 إلى العربية السعودية وإحداث اضطرابات وفوضى في مكة عام 1987 حيث أودى بحياة أكثر من 400 حاج لبيت الله الحرام. انه النظام نفسه الذي لم يتردد في تفجير مراقد أئمة الشيعة في مدينتي مشهد الإيرانية وسامراء العراقية لحفظ سلطته المشينة.
وسبق وأن كشفت المقاومة الإيرانية مرات عديدة عن نقل شحنات من الأسلحة من قبل نظام الملالي إلى اليمن ومنها ما أعلن عنه المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الأول من سبتمبر/ايلول: حيث أرسلت قوات الحرس مؤخرا مختلف الأسلحة إلى اليمن وفي يوم 27 اكتوبر 2016 أكدت سلطات أمريكية أن أمريكا وحلفاءها قد ضبطوا لحد الآن 5 شحنات للأسلحة محملة بسفن مبحرة من إيران إلى اليمن.
كما أعلنت المقاومة الإيرانية في أوقات سابقة أكثر من مرة أن الحل الوحيد للأزمة في المنطقة هو إبداء الحزم حيال نظام الملالي وطرد قوات الحرس وقوة القدس وأزلام النظام وعملاءه من المنطقة .
ان ما نطقت به الزعيمة رجي من ادانة لكفر النظام الايراني المغطى باغطية الاسلام وانكشاف حقيقته وهو يستهدف كعبة الاسلام والمسلمين بالصواريخ يجب ان يقتديه كل زعماء الامة الاسلامية وان يتخذوا الاجراء الرادع ضد ملالي ايران حماية لمقدساتهم وعليهم ان يتأكدوا ان من تجرأ مرة سيتجرأ مرارا .



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا