>

رئيس وزراء سريلانكا يستقيل بعد 7 أسابيع من تعيينه

لم يحظَ بدعم البرلمان رغم مساندة الرئيس
رئيس وزراء سريلانكا يستقيل بعد 7 أسابيع من تعيينه

استقال رئيس وزراء سريلانكا ماهيندا راجاباكسا، اليوم السبت، بعد 7 أسابيع فقط من تعيينه رغم افتقاره إلى دعم البرلمان.

ووقع راجاباكسا رئيس وزراء سريلانكا السابق، الذي اتهم بارتكاب جرائم حرب خلال محاولته الناجحة لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد، على خطاب الاستقالة في مقره الرسمي بكولومبو.

وسجل رئيس الوزراء المستقيل أيضًا، بيانًا قال فيه إنه استقال لتمهيد الطريق للرئيس مايثريبالا سيريسينا لتعيين رئيس وزراء جديد.

ومن المتوقع أن يستدعي سيريسينا الرجل الذي أطاح به من منصب رئاسة الوزراء في أكتوبر الماضي، وهو رانيل ويكريمسينجه لرئاسة الحكومة.

وكان الرئيس قد أقال ويكريمسينجه بشكل غير متوقع، وعين راجاباكسا محله في 26 أكتوبر، لكنه فشل في الحصول على أغلبية في البرلمان.

ثم حل الرئيس البرلمان ودعا إلى انتخابات مبكرة، لكن المحكمة العليا ألغت الشهر الماضي تلك الخطوة.

وفي بداية هذا الشهر، أوقفت محكمة الاستئناف عمل راجاباكسا وحكومته، وهو قرار دعمته المحكمة العليا أمس الجمعة.

وقد أدت الأزمة السياسية إلى تعطيل الخدمات الحكومية وتأخير تقديم مشروع موازنة العام المقبل.استقال رئيس وزراء سريلانكا ماهيندا راجاباكسا، اليوم السبت، بعد 7 أسابيع فقط من تعيينه رغم افتقاره إلى دعم البرلمان.

ووقع راجاباكسا رئيس وزراء سريلانكا السابق، الذي اتهم بارتكاب جرائم حرب خلال محاولته الناجحة لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد، على خطاب الاستقالة في مقره الرسمي بكولومبو.

وسجل رئيس الوزراء المستقيل أيضًا، بيانًا قال فيه إنه استقال لتمهيد الطريق للرئيس مايثريبالا سيريسينا لتعيين رئيس وزراء جديد.

ومن المتوقع أن يستدعي سيريسينا الرجل الذي أطاح به من منصب رئاسة الوزراء في أكتوبر الماضي، وهو رانيل ويكريمسينجه لرئاسة الحكومة.

وكان الرئيس قد أقال ويكريمسينجه بشكل غير متوقع، وعين راجاباكسا محله في 26 أكتوبر، لكنه فشل في الحصول على أغلبية في البرلمان.

ثم حل الرئيس البرلمان ودعا إلى انتخابات مبكرة، لكن المحكمة العليا ألغت الشهر الماضي تلك الخطوة.

وفي بداية هذا الشهر، أوقفت محكمة الاستئناف عمل راجاباكسا وحكومته، وهو قرار دعمته المحكمة العليا أمس الجمعة.

وقد أدت الأزمة السياسية إلى تعطيل الخدمات الحكومية وتأخير تقديم مشروع موازنة العام المقبل.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا