>

رئيس مقدونيا يرفض توقيع الاتفاق على تغيير اسم الجمهورية

القرار يهدد بعرقلة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي
رئيس مقدونيا يرفض توقيع الاتفاق على تغيير اسم الجمهورية

عرقل الرئيس المقدوني، غيورغي إيفانوف، الاتفاق الذي أبرم مع اليونان والقاضي بتغيير اسم البلاد إلى "مقدونيا الشمالية"؛ حيث رفض التوقيع عليه مساء أمس الثلاثاء، رغم مصادقة البرلمان عليه، الأسبوع الماضي، بغالبية ضئيلة بلغت 69 صوتًا من أصل 120 نائبًا.

وقال إيفانون، في بيان متلفز: "تماشيًا مع دستور جمهورية مقدونيا قررت عدم توقيع القانون حول إقرار الاتفاق مع اليونان، فالاتفاق يجعل البلاد مرتبطة بدولة أخرى في هذه الحالة اليونان".

وفي حال إقراره مجددًا، سيخضع القانون لاستفتاء لم يحدّد موعده، في حين دعا اليمين القومي إلى التصويت بـ"لا" عليه، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

ومن جانبه، أعلن رئيس الحكومة زوران زاييف (أحد مهندسي الاتفاق) أنه سيقدم استقالته في حال التصويت بـ"لا" عليه، إذ تأمل حكومته في إطلاق سريع لمفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بعد تغيير اسم الجمهورية.

فيما حذر رئيس الوزراء اليوناني، ألكسيس تسيبراس، من أن "فشل الحكومة المقدونية في تمرير المراجعة الدستورية يعني إلغاء دعوة الحلف الأطلسي وعدم تحرك المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي" حسب قوله.

وتمنع اليونان جارتها من استخدام اسم "مقدونيا" مجردًا ودون توصيف جغرافي إضافي، إذ تعتبر أنه اسم محافظتها الشمالية.

وكان وزيرا خارجية اليونان ومقدونيا قد وقعا في 17 من يونيو الجاري اتفاقا تاريخيًا يقضي بتغيير اسم جمهورية مقدونيا إلى "مقدونيا الشمالية".



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا