>

رئيس فرع "إتش إس بي سي هولدنج" البريطانية تحت مطرقة اردوغان

أعاد نشر مقطع فيديو على تويتر فاتهموه بالإساءة..
رئيس فرع "إتش إس بي سي هولدنج" البريطانية تحت مطرقة اردوغان


أنقرة - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

ذكرت صحيفة جمهورييت، اليوم الثلاثاء، أن السلطات التركية تحقق مع سليم كيرفانسي (رئيس فرع مجموعة إتش إس بي سي هولدنج، المصرفية البريطانية في أنقرة)، بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسط تأكيدات بأنه "واحد من أرفع المسؤولين الذين تطالهم حملة تعقب السلطات الأمنية".

وذكرت الصحيفة أن التحقيق يتعلق بقيام "سليم كيرفانسي" بإعادة نشر فيديو على موقع "تويتر" أثناء الاحتجاجات الشعبية الواسعة ضد حكم أردوغان منذ خمس سنوات، حيث إن المقطع مقتبس من الفيلم الألماني "السقوط" الذي عرض عام 2004 ويحكي قصة الأيام الأخيرة من حكم الزعيم النازي في ألمانيا أدولف هتلر في أواخر الحرب العالمية الثانية.

ورفض البنك التعليق، بينما أشارت وكالة بلومبيرج، إلى أن "الرئيس التركي جدّد هجومه على من يتهمهم بالمسؤولية عن الاحتجاجات الشعبية التي تفجرت ضده منذ خمس سنوات قبل الانتخابات المحلية التي ستشهدها تركيا في مارس المقبل"، ويصف أردوغان المظاهرات المناوئة له في خطبه ومؤتمراته الانتخابية، بأنها كانت تمهيدًا لمحاولة الانقلاب الفاشلة عليه في صيف 2016.

يذكر أن المصرفيين في تركيا أصبحوا خلال الفترة الأخيرة هدفًا لهجوم الرئيس التركي الذي يتهم باستمرار ما يسميه "لوبي سعر الفائدة" بالضغط من أجل زيادة أسعار الفائدة، وهو ما يعرقل النموّ الاقتصادي لتركيا. ويعمل في فرع "إتش إس بي سي تركيا" في تركيا حوالي 2250 موظفًا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا