>

رئيس تنزانيا يأمر بحملة اعتقالات إثر كارثة غرق 131 شخصًا

أمر بإعلان الحداد العام لأربعة أيام..
رئيس تنزانيا يأمر بحملة اعتقالات إثر كارثة غرق 131 شخصًا


أمر الرئيس التنزاني جون ماغوفولي، مساء الجمعة، بتوقيف المسؤولين عن عبارة منكوبة أدى غرقها في بحيرة فكتوريا إلى مصرع 131 شخصًا، فيما يكّثف عاملو الإغاثة جهودهم للعثور على عشرات المفقودين.

ومن المحتمل أن تكون العبارة "إم في نيريري" أقلت عددًا من الركاب أكبر من طاقتها أي نحو 200 راكب حين غرقت قرب ميناء جزيرة أوكارا بعد ظهر الخميس.

وقال شهود عيان، في تصريحات لـ"فرانس 24"، إن العبارة غرقت حين هرع الركاب إلى جانب واحد منها؛ تمهيدًا للنزول مع اقترابها من رصيف الميناء.

كما أفاد شهود التلفزيون الرسمي أن نحو 200 راكب كانوا على متن العبارة القادرة على نقل مائة راكب فقط.

ووجه الرئيس ماغوفولي من التلفزيون الحكومي أصابع الاتهام إلى "الإهمال"، وأكّد أنه أمر بتوقيف "كل العاملين في إدارة العبّارة".

وقال "يبدو واضحًا أنّ العبّارة كانت تقل عددًا من الركاب أكبر من طاقتها"، مضيفًا أن "الاعتقالات بدأت بالفعل".

كما أمر بإعلان الحداد العام لأربعة أيام، معلنًا أن حصيلة القتلى وصلت إلى 131 شخصًا على الأقل، فيما كانت الحصيلة السابقة تشير إلى 126 شخصًا.

وكان حاكم منطقة موانزا جون مونغيلا أشار في وقت سابق إلى إنقاذ 40 شخصًا، لكن من غير الواضح إذا كانت جهات الإنقاذ عثرت على أي ناجين جدد منذ استئناف عمليات الإنقاذ بمشاركة الشرطة والجيش صباح الجمعة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا