>

رئيس الوزراء الفرنسي: إقالة مدير شرطة باريس خلال أيام

عقب أعمال الشغب أثناء تظاهرات «السترات الصفراء»
رئيس الوزراء الفرنسي: إقالة مدير شرطة باريس خلال أيام

باريس - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، اليوم الاثنين، أنه سيُقال مدير شرطة باريس ميشيل ديلبويش في غضون أيام؛ وذلك عقب أعمال الشغب التي وقعت أثناء احتجاجات أصحاب السترات الصفراء، أمس الأول السبت.

كما نوَّه رئيس الوزراء بأن السلطات في البلاد سوف تحظر في المستقبل تنظيم احتجاجات في المناطق التي شهدت أعمال شغب من جانب أصحاب السترات الصفراء، مثل شارع الشانزليزيه في باريس، إذا ما نما إلى علمها أن المتطرفين يخططون لأعمال عنف.

وعاد متظاهرو السترات الصفراء إلى شوارع العاصمة الفرنسية باريس، أول أمس السبت، بعدما تراجعت وتيرة الاحتجاجات التي كانوا يقومون بها دوريًّا في الأسابيع الماضية.

وشهدت شوارع العاصمة باريس، تظاهرات غاضبة لـ«السترات الصفراء»، للأسبوع الـ18 على التوالي، حسب صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية، التي أوضحت أن العشرات احتشدوا بالقرب من شارع الشانزليزيه وساحة قوس النصر، في الوقت الذي شهدت فيه المنطقة حضورًا أمنيًّا مكثفًا.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن عناصر من مُحتجِّي السترات الصفر، قاموا بأعمال نهب واسعة لمحلات الشانزليزيه، وسط تصاعد للاشتباكات مع قوات الشرطة التي استخدمت خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين بعد أعمال شغب وإحراق دراجات نارية ومستوعبات نفايات.

في الوقت نفسه، طلب وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير من عناصر الشرطة التعامل بأعلى درجة من الحزم مع تظاهرات السترات الصفراء.

وإثر ذلك، اضطرَّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للعودة إلى باريس، بعد أن قطع عطلته الأسبوعية، في جبال «البيرينيه» لممارسة رياضة التزلُّج.

وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير: «الذين ارتكبوا هذه الفعلة ليسوا متظاهرين ولا مجرد مخربين.. إنهم قتلة»، مضيفًا: «بعضهم جاء بهدف التكسير فقط. وقد تسلل نحو 1500 ناشط من العنيفين جدًّا بين المتظاهرين في باريس». وحسب السلطات، بلغ عدد المحتجين في كامل فرنسا نحو 14500 محتج، فيما تم توقيف 82 شخصًا، واحتجاز 30 آخرين.

وتعبيرًا عن الرغبة في إظهار أن تصميمهم لم يتزحزح بعد أربعة أشهر من انطلاق حركة الاحتجاج في 17 نوفمبر الماضي، أكد أحد أصحاب «السترات الصفراء» أن هناك زيادة للتعبئة. وبعد توجيه مهلة للحكومة، دعا القائمون على الاحتجاج أنصارهم إلى التجمُّع في باريس في أيام السبت المقبلة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا