>

رئيس الوزراء الأسباني : يجب إقالة رئيس كاتالونيا وحكومته

رئيس الوزراء الأسباني : يجب إقالة رئيس كاتالونيا وحكومته

وكالات: ذكرت الحكومة الاسبانية، اليوم السبت، أنه يتعين إقالة حكومة إقليم كاتالونيا بأسرها وإجراء انتخابات مبكرة هناك، خلال ستة أشهر، مقترحة عقوبات غير مسبوقة ضد المنطقة الانفصالية.

وطلبت الحكومة إقالة الرئيس الكاتالوني، كارلوس بوجديمون وجميع وزرائه وجعل وسائل الاعلام الحكومية الاقليمية تخضع للسيطرة المباشرة لمدريد.

وقال رئيس الوزراء، ماريانو راخوي إنه لم يطلب “وقف العمل بالحكم الذاتي أو حكومة كتالونيا المتمتعة بالحكم الذاتي ” لكن إقالة “الاشخاص الذين وضعوا هذا الحكم الذاتي خارج القانون”.

وعلى الرغم من هذا البيان، تمثل المقترحات انتزاعا للصلاحيات الرئيسية، التي تتمتع بها المنطقة، بموجب الحكم الذاتي لكاتالونيا، وتمثل تصعيدا لأكبر أزمة سياسية إسبانية منذ انقلاب فاشل في عام .1981

وأشار بيان حكومي إلى أنه بينما تتولى مدريد السيطرة على الوزارات في إقليم كاتالونيا، ستتولى أيضا مسؤولية الأمن والنظام العام والمالية والضرائب وتدابير الموازنة والاتصالات.

وعقدت الحكومة الاسبانية، اليوم السبت، اجتماعا لاتخاذ الاجراءات القانونية لوقف العمل بالحكم الذاتي لاقليم كتالونيا، الذي يهدد زعماؤه بإعلان انفصاله.

وبدأ اجتماع الحكومة حول تفعيل المادة رقم 155 من الدستور، التي تسمح للحكومة المركزية بوقف العمل بالحكم الذاتي لأي إقليم، إذا لم ينفذ التزامه تجاه الدولة في الساعة العاشرة صباحا (0800 بتوقيت جرينتش).

وكتب وزير الداخلية الاسباني، خوان إجناسيو زويدو، في تغريدة له على موقع (تويتر) “إنني مستعد للاجتماع الاستثنائي (لمجلس الوزراء)، الذي سنتخذ فيه الاجراءات الرامية إلى استعادة الشرعية في كاتالونيا”.

وتطبيق المادة 155، أمر غير مسبوق،ويمثل تصعيدا لاكبر أزمة سياسية، تواجهها إسبانيا منذ انقلاب فاشل في عام .1981وآثارها الفعلية قضية تكهنات مكثفة.

وقال رئيس الوزراء، ماريانو راخوي عشية اجتماع الحكومة “لقد كنا حذرين جدا. حاولنا بكل الطرق تفادي وضع صعب، لكن ستفهمون أننا وصلنا إلى وضع خطير”.

وقالت صحيفة “لا فانجارديا” التي تبث في برشلونة إن المادة رقم “155″ ستسفر عن عملية الاستيلاء الفورية من قبل مدريد على وزارة العمل الاقليمية والشرطة المحلية ، بالاضافة إلى وسائل إعلام كاتالونيا ومواقع الكترونية رسمية.

وفي وقت سابق السبت طلب رئيس الوزراء الاسباني المحافظ ماريانو راخوي ، من مجلس الشيوخ تعليق مهام حكومة كاتالونيا للدعوة الى انتخابات جديدة من أجل منع انفصال المنطقة.

وبعد اجتماع استثنائي للحكومة الاسبانية، قال راخوي الذي يتمتع حزبه باغلبية مطلقة في مجلس الشيوخ، ان حكومة كتالونيا لم تترك لمدريد خياراً آخر.

ويقود راخوي، محادثات لتفعيل المادة رقم 155 من الدستور الإسباني، التي تسمح للحكومة المركزية بوقف العمل بالحكم الذاتي لأي إقليم، إذا لم ينفذ التزامه تجاه الدولة.

ويتعين أن يعطي مجلس الشيوخ موافقته قبل أن توضع المادة حيز التنفيذ.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا