>

رئيس البرلمان الألماني: الإسلام أصبح جزءًا من بلادنا

اكد أنه لا يمكن وقف تطور التاريخ
رئيس البرلمان الألماني: الإسلام أصبح جزءًا من بلادنا


برلين

قال رئيس البرلمان الألماني وولفجانج شوبل، إن الإسلام أصبح جزءًا من ألمانيا، وعلى الألمان التأقلم معه.

وأضاف -في تصريحات صحفية اليوم (السبت 31 مارس)- أن الألمان لا يمكن أن يوقفوا تطور التاريخ.

إلا أنه أضاف: "على المسلمين أن يدركوا أنهم لا يعيشون في دولة مؤسسة على التقاليد الإسلامية"، بحسب "بي بي سي".

وكان شوبل يرد على تصريحات لزميل له قال فيها إن الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا.

وفي 16 مارس الجاري، قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية؛ إن "الإسلام ليس جزءًا من ألمانيا"، وإن "الطابع المسيحي يميز ألمانيا".

وأثارت تصريحات زيهوفر موجة من الجدل داخل الحكومة، دفعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الخروج بعد ساعات فقط وتأكيد أن الإسلام جزء من ألمانيا.

وقالت ميركل حينها إن "ألمانيا تتميز بشدة بالطابع المسيحي واليهودي، إلا أن هناك أيضًا 4 ملايين مسلم يعيشون في ألمانيا حاليًّا".

وأضافت ميركل: "هؤلاء المسلمون جزء من ألمانيا أيضًا، وكذلك ديانتهم (الإسلام) جزء من ألمانيا كذلك".



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا