>

رئيس الأركان التركي السابق ينفي مزاعم عن محادثة أجراها مع أردوغان


أنقرة : نفى الرئيس السابق لهيئة الأركان العامة التركية نجدت أوزال، ادعاءات تناولتها وسائل إعلام، حول حديث دار بينه وبين الرئيس رجب طيب أردوغان، بشأن موظفي القنصلية التركية في مدينة الموصل العراقية، الذين احتجزهم تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” كرهائن في سبتمبر/ أيلول 2014.

جاء ذلك في بيان أصدره “أوزال” السبت، ونفى فيه ما نقلته بعض وسائل الإعلام، من ادعاءات ساقها النائب في حزب الشعب الجمهوري المعارض، دورسون جيجك.

وحول الحوار الذي زعم جيجك أنه دار قبل 3 سنوات بين أوزال وأردوغان، الذي كان وقتها رئيسًا للوزراء، قال الرئيس السابق لأركان الجيش التركي: “المحادثة التي يُزعَمُ أنها دارت بيني وبين السيد أردوغان، حول المحتجزين كرهائن في القنصلية بالموصل، غير صحيحة بتاتًا”.

وسيطر تنظيم “داعش” على الموصل في يونيو/ حزيران 2014، ومن ثم اقتحم عناصر التنظيم القنصلية العامة لتركيا في المدينة، واحتجزوا 49 من العاملين بها وأفراد أسرهم، بينهم القنصل العام، في 20 سبتمبر/ أيلول، وتمكنت السلطات التركية من تحريرهم وإحضارهم إلى تركيا بعد حوالي 3 شهور، من احتجازهم.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا