>

رئيس الأركان الإيراني يعترف بتعرض بلاده لتهديد عسكري وشيك

زعم وجود معلومات استنادًا إلى تصريحه
رئيس الأركان الإيراني يعترف بتعرض بلاده لتهديد عسكري وشيك

ترجمات


في سابقة لا تتكرر كثيرًا، اعترف رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء "محمد باقري" بأن بلاده تتعرض في هذه المرحلة لتهديدات وعقوبات أكثر من أي وقت مضى.

ووفقًا لتقرير نشرته وكالة أنباء "إيسنا"، تمت ترجمته ، قال باقري، اليوم: "إننا نرى جميعًا أن الجمهورية الإسلامية تتعرض اليوم إلى أشد تهديدات وعقوبات وضغوط عن أي وقت آخر.

وكشف باقري في حديثه أن إيران عرضة لتهديد عسكري خارجي حيث قال: "رغم أنه لم يصرح أحد من الأمريكيين بشن تهديد عسكري، بيد أن هناك معلومات تفيد باعتزام القوات الأمريكية شن حملات عسكرية على إيران".

واعتبر باقري أن مجريات الأحداث في المرحلة المقبلة بالنسبة لإيران غير واضح، مضيفًا: "ما نشهده اليوم من ضغوط أثرت بشكل رئيس على الوضع الاقتصادي لنا، وربما أن هناك تهديدات أخرى في هذا السيناريو المطروح".

ونتيجة لممارساتها غير الشرعية وأنشطتها التوسعية المتمثلة في التدخل في شؤون دول الجوار ودعم الحركات الإرهابية بالمنطقة فضلًا عن برامجها النووية والعسكرية، نتيجة لذلك تتكاتف دول المجتمع الدولي لفرض مزيد من الضغوط على النظام الإيراني وضمان أمن واستقرار المنطقة.

وأعلنت الولايات المتحدة بعد انسحابها من الاتفاق النووي عن فرض حزمة من العقوبات الاقتصادية على إيران؛ بعد ثبوت تورط النظام في مواصلة الأنشطة النووية وخرقه بنود الاتفاق.

ورغم حدة المعركة الاقتصادية عليها، هدد الرئيس الإيراني "حسن روحاني" بعرقلة حركة الصادرات النفطية في مياه الخليج وإغلاق مضيق هرمز، في حال استمر حظر شراء النفط الإيراني.

وأعلن المرشد الإيراني "علي خامنئي" عن تأييده لتهديد روحاني بإغلاق الحركة التجارية والملاحية في هرمز أمام حركة النفط العالمية.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا