>

رئيس إقليم كتالونيا المقال يرفض العودة إلى مدريد للمثول أمام القضاء

رئيس إقليم كتالونيا المقال يرفض العودة إلى مدريد للمثول أمام القضاء


بروكسل : أعلن بول بيكارت، محامي رئيس إقليم كتالونيا المعزول، كارلس بيغديمونت، مساء امس الأربعاء، أن موكله لن يعود إلى إسبانيا للإدلاء بشهادته رغم استدعائه للمثول أمام محكمة إسبانية، اليوم الخميس.

وقال المحامي البلجيكي، في تصريحات لوكالة “أسوشيتد برس″ الأمريكية، إن “بيغديمونت لن يعود إلى إسبانيا، واقترح أن يتم استجوابه من بلجيكا”.

لكن وسائل إعلام إسبانية، قالت إن المحكمة العليا لن تقبل شهادة بويغديمونت من خارج البلاد.

ويواجه بويغديمونت، مع حكومته المؤيدة للانفصال، اتهامات بـ”التمرد والفتنة واختلاس الأموال”، بعد تصويت جرى، الجمعة الماضي، في برلمان الإقليم، انتهى بإعلان استقلال كتالونيا.

وفي حال لم يحضر بويغديمونت أو غيره ممن استدعوا للتحقيق معهم غدًا، فإنه سيكون بمقدور المحكمة حينئذ إصدار أمر بالقبض عليهم.

وفي سياق متصل، قال استيبان جونزاليس بونس، وهو نائب إسباني بالبرلمان الأوروبي، والمتحدث باسم حزب الشعب الإسباني (الحاكم) لمحطة “أوندا سيرو” الإذاعية الإسبانية، إنه “من المحتمل أن تقدم مدريد طلبًا إلى بلجيكا لتسليم بويغديمونت، ومن ثم تعتقله الشرطة البلجيكية”.

ووصل رئيس الإقليم المعزول، و5 آخرون من أعضاء حكومته السابقة إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، أمس الأول الإثنين.

وتعد بلجيكا واحدة من بضع دول بالاتحاد الأوروبي التي تسمح لمواطني دول أخرى في الاتحاد بطلب اللجوء إليها.

وفي مؤتمر صحفي من بروكسل، قال بيغديمونت، أمس الثلاثاء، إنه “لم يأت إلى بلجيكا لطلب اللجوء، وإنما للتأكيد على أن القضية الكتالونية، هي مسألة أوروبية”.‎

والسبت الماضي، أعلنت الحكومة المركزية الإسبانية، عزل حكومة كتالونيا، ومدراء الشرطة المحلية عن مناصبهم، وتعيين وزراء لها، لتولي مهام حكومة الإقليم عقب حلها، في خطوة مضادة لإعلان الإقليم الانفصال من جانب واحد.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا