>

ديمقراطيو أمريكا يعدون خطة لإنهاء الإغلاق الحكومي

لن تشمل تمويل الجدار الحدودي
ديمقراطيو أمريكا يعدون خطة لإنهاء الإغلاق الحكومي

وضع أعضاء الحزب الديمقراطي في مجلس النواب الأمريكي خطة لإعادة فتح الوزارات والوكالات التي أغلقت أبوابها بسبب الإغلاق الحكومي الجزئي الأخير؛ ولكن لا توجد مؤشرات على نجاح هذه الخطة.

وقال الديمقراطيون: إنهم سيقدمون اقتراحًا يوم الخميس المقبل بعد توليهم السيطرة على مجلس النواب، حسبما أفادت صحيفة واشنطن بوست، يوم أمس الإثنين.

ونقلت الصحيفة عن مساعدين لأعضاء ديمقراطيين في مجلس النواب قولهم إن الخطة ستقضي بتمويل وزارة الأمن الداخلي حتى فبراير وجميع الوزارات الأخرى المغلقة حتى سبتمبر.

وأضافت أن الاقتراح لن يشمل تمويل الجدار الحدودي، وهو شرط رئيس يطالب به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبالتالي لن يتم النظر فيه من قبل مجلس الشيوخ، الذي يشكل فيه الجمهوريون الأغلبية.

وفي المقابل، قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، إن المجلس سيصوت فقط على مشروع قانون يحظى بالتأييد الكامل من جانب الرئيس ترامب.

هذا، ولم يصدر البيت الأبيض أي تعليق فوري على خطة الديمقراطيين.

وبدأ الإغلاق الحكومي في 22 ديسمبر الماضي عندما لم يمرر مجلس النواب مشروع قانون من أجل تمويل نحو 25% من مؤسسات الحكومة. ويطالب ترامب بأن يتضمن مشروع القانون تخصيص مليارات الدولارات لبناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وهو أحد التعهدات الرئيسة أثناء حملته الانتخابية.

ويقول الرئيس الأمريكي: إن الجدار ضروري من أجل السيطرة على الهجرة غير القانونية، ووقف تدفق المخدرات إلى الولايات المتحدة، ووقف المتاجرين بالبشر.

وانتقد الديمقراطيون بناء الجدار المقترح باعتباره غير فعال ولأنه يمثل إهدارًا لأموال دافعي الضرائب.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا