>

خلاف داخل المعارضة السودانية حول التفاوض مع المجلس العسكري

طالبت «الانتقالي» بعقد لقاء منفصل مع القوى المسلحة
خلاف داخل المعارضة السودانية حول التفاوض مع المجلس العسكري

الخرطوم :

كشفت الجبهة الثورية السودانية «تحالف يضم الحركات المسلحة التي تقاتل في دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان»، السبت، عن وجود خلافات وسط القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير بشأن التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي.

وانتقدت الجبهة، في بيانٍ لها، قيام تجمع المهنيين والقوى المعارضة بلقاء رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح برهان، السبت، ورأت أنَّ الإقدام على هذه الخطوة قبل تحقيق مطالب الشعب، من شأنها أن تعطي المجلس الشرعية، وتمنحه فرصة لشراء الوقت في التفاوض.

وأضاف البيان أنَّ «الوفد الذي التقى رئيس المجلس العسكري اليوم لا يمثِّل أطراف الجبهة الثورية وقوى الكفاح المسلح، باعتبار أنَّه لم يتم الاتفاق عليه من قبل جميع الأطراف المكونة لقوى الحرية والتغيير في اجتماع الأمس».

وأشارت الجبهة إلى اعتراضها على لقاء المجلس العسكري قبل تحديد حزمة إجراءات تتصل بقضايا الحريات والسلام وتفكيك الدولة العميقة وإقرار المجلس العسكري بشرعية الثورة والشروع فورًا في ترتيبات انتقالية.

وطالب البيان المجلس العسكري بعقد لقاء منفصل مع القوى المسلحة لتصبح عملية التغيير شاملة، باعتبار أنَّ قضايا الحرب والمناطق المهمشة تعتبر قضايا أصيلة ضمن حزمة الانتقال.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا