>

خطر وشيك من انهيار سد برازيلي آخر.. والسلطات تطلق صفارات الإنذار

رفع مستوى التحذير إلى أعلى درجة
خطر وشيك من انهيار سد برازيلي آخر.. والسلطات تطلق صفارات الإنذار

ريو دي جانيرو:

قالت شركة «فالي» البرازيلية العاملة في مجال التعدين، إنها زادت من مستوى الخطر عند سدّ لنفايات التعدين جنوب شرقي البرازيل، ما أثار مخاوف من إمكانية انهيار السد.

وذكرت «فالي» في بيانها، إنها رفعت مستوى الخطر عند سد سول سوبيريور، في منجم جونجو سوكو، من المستوى الثاني إلى الثالث، بعد أن وجد مدقّق مستقلّ أن استقراره «في حالة حرجة».

وأوضحت الشركة أن هذا تسبب في إطلاق صفارات الإنذار في جميع أنحاء المنطقة المحيطة بباراو دي كوكيس في ولاية ميناس جريس يوم الجمعة.

وقال اللفتنانت كولونيل فلافيو جودينهو من هيئة الدفاع المدني بالولاية لتلفزيون جلوبو، إن رفع المستوى إلى أعلى درجة يعني أن هناك «خطر وشيك» من انهيار السد.

وقال جودينهو، إنه تم إجلاء مجموعة من الأشخاص يوم الجمعة، لكنه لم يذكر عددهم بالضبط.

وقتل ما لا يقل عن 186 شخصًا عندما انهار سدّ تقوم شركة فالي بتشغيله في بلدة برومادينو القريبة في 25 يناير الماضي، ما أدّى إلى إطلاق 12 مليون متر مكعب من الرواسب الطينية على منطقة مساحتها 290 هكتارًا.

وفي أعقاب تلك الكارثة، قررت البرازيل حظر إقامة سدود للمخلفات الناتجة عن عمليات التعدين أعالي الأنهار. وقالت الوكالة الوطنية البرازيلية للتعدين، إن هذه السدود يجب إزالتها أو إيقاف تشغيلها بحلول شهر أغسطس 2021.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا