>

خطاب بومبيو يشعل 6 تحركات احتجاجية جديدة في إيران

رصدها موقع "كلاريون بروجيكت" الأمريكي..
خطاب بومبيو يشعل 6 تحركات احتجاجية جديدة في إيران


نشر موقع المنظمة الأمريكية "كلاريون بروجيكت" لمكافحة التطرف والدفاع عن حقوق الإنسان، تقريرًا عن تأثير خطاب وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو على الشعب الإيراني في الانتفاض والاحتجاج ضد نظام طهران، والذي كان ألقاه يوم 21 مايو الجاري.

وأكد بومبيو خلال خطابه على الدعم القوي للشعب الايراني وأثنى على الاحتجاج ضد النظام الشمولي في طهران؛ حيث قال: "تظهر الاحتجاجات في الأشهر القليلة الماضية أن الشعب الإيراني محبط للغاية من إخفاقات حكومته.. ونحن ندعم الشعب الإيراني الذي يتظاهر ضد حكومة قمعية".

وأسفر الخطاب عن تدشين مواقع التواصل الاجتماعي لوسم باللغة الفارسية يروج لتغيير النظام، بالإضافة إلى وسم "شكرًا لك يا بومبيو".

رأى الموقع أن تشجيع بومبيو، على ما يبدو، كان السر وراء زخم جديد للاحتجاجات المناهضة للنظام في إيران؛ حيث شهدت إيران منذ 22 مايو الجاري عدة تحركات احتجاجية من فئات مختلفة من الشعب.

أولا: إضراب سائقي الشاحنات، في محافظتي قزوين ولورستان، احتجاجًا على رواتبهم المنخفضة بالإضافة إلى تحملهم ضرائب الطرق ومدفوعات التأمين. إذ رفض سائقو الشاحنات الإذعان لأمر محكمة بالعودة إلى العمل، وقد تعرضت اعتراضاتهم لهجوم من قبل قوات الأمن، الذين استخدموا الغاز المسيل للدموع والبنادق.

ثانيًا: انضم عمال شركة النفط الوطنية في مدينة كرمان، وسط إيران، إلى احتجاجات سائقي الشاحنات.

ثالثًا: بدأ سائقو سيارات الأجرة الذين يعملون عبر الإنترنت إضرابًا ضد الحكومة بسبب رواتبهم المنخفضة.

رابعا: قامت احتجاجات في أصفهان، بتنسيق من مجموعات عمال السكك الحديدية، من الذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ أربعة أشهر.

خامسًا: أغلقت المتاجر في طهران، في عدة أسواق أبوابها؛ احتجاجًا على قرارات الحكومة وتضامنًا مع سائقي الشاحنات.

سادسًا: تم اختراق شاشات في مطار مشهد، ثاني أكبر مدينة في إيران، من قبل مجموعة مناهضة للنظام تحتج على الحكومة وتدخلها الأجنبي في دول أخرى بوكلاء للإرهاب؛ حيث تم تبديل رسائل مواقيت الطائرات لشجب أعمال النظام وإهداره أرواح الإيرانيين ومواردهم المالية في غزة ولبنان وسوريا من قبل الحرس الثوري.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا