>

خبير يحذر من ركود للاقتصاد الأمريكي.. ويحدد الأسباب

توقع رفع الفائدة ربع نقطة نهاية 2018
خبير يحذر من ركود للاقتصاد الأمريكي.. ويحدد الأسباب

واشنطن

كشف خبير اقتصادي أن الولايات المتحدة دخلت في طور متأخر من الدورة الاقتصادية، وأنه خلال الـ18 شهرًا القادمة سيبدأ نموها الاقتصادي يتراجع تدريجيًّا.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك Lombard Odier الشرق الأوسط "رضوان المغراوي" إن وراء تراجع النمو الاقتصادي بأمريكا عاملين؛ هما: الحرب الاقتصادية مع الصين التي أثرت في العديد من الشركات الأمريكية. والعامل الثاني هو التسهيلات الضريبية التي قدمها الرئيس ترامب، وأدت إلى زيادة النمو الاقتصادي، لكن اليوم وصلت الدورة الاقتصادية إلى نهايتها، وسيبدأ النمو الاقتصادي يتراجع، وفقًا لـ"العربية".

وتوقع الخبير الاقتصادي قيام الفيدرالي الأمريكي برفع إضافي للفائدة في نهاية 2018 بمقدار ربع نقطة مئوية، و3 رفعات إضافية في 2019 بمعدل إجمالي 0.75%، وهو ما يثير قلق المستثمرين.

وحذر من حالة ركود للاقتصاد الأمريكي إذا وصل الفارق بين معدل الفائدة الحقيقي (معدل الفائدة الأمريكية بعيدًا عن التضخم) والنمو الاقتصادي إلى 1.5% مقارنةً بـ0.5% حاليًّا لصالح النمو.

يذكر أن شهر أكتوبر الماضي شهد تقلُّبات في أسواق الأسهم العالمية هي الأسوأ منذ مايو 2012. ويواجه الاقتصاد العالمي مجموعة من التحديات؛ منها الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وانتخابات الكونجرس الأمريكية، وأزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والتخوف من حدوث أزمة مالية في إيطاليا.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا