>

خبراء عسكريون روس: أي محاولة لضرب منظومات إس-300 السورية مآلها الفشل لوجود وسائط قادرة على حمايتها لاحتوائها على الصواريخ والقذائف المدفعية بعيدة المدى

خبراء عسكريون روس: أي محاولة لضرب منظومات إس-300 السورية مآلها الفشل لوجود وسائط قادرة على حمايتها لاحتوائها على الصواريخ والقذائف المدفعية بعيدة المدى

موسكو ـ وكالات: يرى خبراء عسكريون أن أي محاولة لمهاجمة منظومات الدفاع الجوي “إس-300بي إم” الموجودة في سوريا مآلها الفشل.
وقال الخبراء انه لا يمكن للطائرة الهجومية أو الصاروخ أن تهاجم منظومات الصواريخ المضادة للطيران “إس-300 التي أحضرتها روسيا إلى سوريا مؤخرا لوجود وسائط قادرة على حماية منظومات الصواريخ الدفاعية البعيدة المدى من الهجوم الجوي أو الصاروخي هي مجموعات “بانتسير-إس1” المدفعية الصاروخية المضادة للطيران لانها تحتوي مجموعة “بانتسير-إس1” على الصواريخ والقذائف المدفعية.
واضاف الخبراء انه يمكنها أن تدمر أهدافا جوية على مسافة تتراوح بين 1200 و20000 متر وعلى ارتفاع يتراوح بين 15 و15000 متر بواسطة صواريخها، كما يمكنها أن تصيب الأهداف المطلوب تدميرها بواسطة القذائف على مسافة تصل إلى 4000 متر وعلى ارتفاع يتراوح بين الصفر و3000 متر.
وتستطيع مجموعة “بانتسير-إس1” أن تدمر الأهداف التي تحلق بسرعة تصل إلى 1000 متر في الثانية، ويمكنها أن تصيب 4 أهداف في آن واحد، حسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية.
وذكر موقع روسي على الإنترنت أن مجوعة “بانتسير-إس1” أكدت قدراتها العالية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، حين دمرت أحدث صاروخ إسرائيلي من نوع “لورا”، وهو صاروخ يبلغ طوله 5 أمتار ووزنه 1.7 طن.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا