>

خبراء أمريكيون: سقوط عملة إيران كلمة السر في انهيار اقتصاد طهران

بعد تسجيل الدولار لسعر قياسي بوازي 60 ألف ريال..
خبراء أمريكيون: سقوط عملة إيران كلمة السر في انهيار اقتصاد طهران

أكّدت تقارير اقتصادية لمحللين أمريكيين، أن سقوط قيمة العملة الوطنية في إيران سيتسبب في أزمة اقتصادية تعجل بانهيار اقتصاد البلاد.

وفي تقرير نشره موقع "VOA فارسي"، ترجمته "عاجل"، أشار خبراء اقتصاد أمريكيون إلى أن سقوط قيمة الريال الإيراني أمام الدولار وصلت إلى أدنى مراحلها خلال الـ4 الأشهر الأخيرة وانخفضت لثلثي القيمة.

ووصل سعر الدولار الأمريكي الواحد في إيران لما يقرب من 60 ألف ريال، ما استدعى تدخل أجهزة الحكومة والجهات الأمنية لوقف التعامل بالريال وإغلاق سوق العملة.

ورغم تعهدات حكومة الرئيس الإيراني "حسن روحاني" بتثبيت قيمة الريال أمام الدولار عند 40 ألف؛ إلا أن ما يشهده السوق الإيراني عكس ذلك، بل وصل الأمر لوقف جميع التعاملات وأنشطة الشراء والبيع.

وتعمل الحكومة الإيرانية على ضخّ مزيد من العملة الصعبة في المصارف من خلال تجريم امتلاك المواطنين أكثر من 10 آلاف دولار أو يورو، وتطالبهم بإيداع أية أموال وعملات أجنبية.

ويؤكد الخبراء الاقتصاديون أن انخفاض قيمة العملة لهذا الحدّ يهدد من الاستقرار الاقتصادي والسياسي في إيران ويعجل بانهيار بنية الاقتصاد كلية.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا