>

خادم الحرمين يبدأ جولة تشمل ماليزيا وإندونيسيا وبروناي واليابان والصين والمالديف والأردن

خادم الحرمين يبدأ جولة تشمل ماليزيا وإندونيسيا وبروناي واليابان والصين والمالديف والأردن

صدر أمس عن الديوان الملكي السعودي البيان التالي:

«بيان من الديوان الملكي السعودي»
رغبة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - في تعزيز وتطوير علاقات المملكة في المجالات كافة مع الدول الشقيقة والصديقة، واستجابة للدعوات الموجهة لمقامه الكريم - رعاه الله - فقد غادر - بحفظ الله ورعايته - أمس السبت 28 - 5 - 1438هـ الموافق 25 - 2 - 2017م للقيام بجولة تشمل كلاً من: (ماليزيا، والجمهورية الإندونيسية، وسلطنة بروناي دار السلام، واليابان، وجمهورية الصين الشعبية، وجمهورية المالديف، والمملكة الأردنية الهاشمية) يلتقي خلالها قادة تلك الدول لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
كما سيحضر - رعاه الله - اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته العادية الثامنة والعشرين التي ستعقد في المملكة الأردنية الهاشمية.
وقد غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الرياض مساء أمس للقيام بجولة تشمل كلاً من ماليزيا، والجمهورية الإندونيسية، وسلطنة بروناي دار السلام، واليابان، وجمهورية الصين الشعبية، وجمهورية المالديف، والمملكة الأردنية الهاشمية.
وكان في وداع خادم الحرمين الشريفين - أيَّده الله - في الصالة الملكية بمطار الملك خالد الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير عبد الإله بن عبد العزيز ال سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الأمير فيصل بن عبد العزيز بن فيصل، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبد الله بن محمد، وصاحب السمو الأمير سعد بن عبد الله بن تركي، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود العبد الله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبد العزيز، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن عبد الرحمن، وصاحب السمو الأمير بدر بن فهد بن سعد، وصاحب السمو الأمير الدكتور عبد الرحمن بن سعود الكبير، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، وصاحب السمو الأمير تركي بن فهد بن جلوي وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد، وصاحب السمو الأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن تركي بن عبد العزيز، صاحب السمو الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف، وصاحب السمو الأمير الدكتور محمد بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الأمير فواز بن عبد الله بن عبد الرحمن، وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن محافظ الدرعية، وصاحب السمو الأمير خالد بن سعود بن خالد المستشار بالديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار بالديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير محمد بن سعود بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز المستشار بوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، صاحب السمو الأمير عبد الرحمن بن عبد الله بن فيصل محافظ المجمعة، وصاحب السمو الأمير خالد بن عبد العزيز بن عياف وكيل وزارة الحرس الوطني لشؤون الأفواج، وصاحب السمو الأمير بندر بن عبد العزيز بن عياف، وصاحب السمو الأمير منصور بن ثنيان بن محمد،صاحب السمو الملكي الأمير ممدوح بن عبد الرحمن بن سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز، وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن تركي، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبد العزيز، وعدد من أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب الفضيلة والمعالي وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.كما كان في وداع خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - عند باب الطائرة، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
وقد غادر في معية خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - كل من صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير احمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبد العزيز.
كما غادر في معيته - رعاه الله - معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ومعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، ومعالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، ومعالي رئيس المراسم الملكية الاستاذ خالد بن صالح العباد، ومعالي نائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية الاستاذ فهد بن عبد الله العسكر، ومعالي رئيس الحرس الملكي الفريق أول حمد بن محمد العوهلي، ومعالي نائب رئيس الديوان الملكي الاستاذ عقلا العقلا، ومعالي مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين الاستاذ تميم بن عبد العزيز السالم، ومعالي المستشار في الديوان الملكي الاستاذ تركي بن عبد المحسن آل الشيخ. حفظ الله خادم الحرمين الشريفين في سفره وإقامته.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا