>

جنرال إسرائيلي يطالب حكومته بالاعتراف بغزة دولة مستقلة

وصف حماس بـ"حركة منتخبة ديمقراطيًّا"
جنرال إسرائيلي يطالب حكومته بالاعتراف بغزة دولة مستقلة


القدس المحتلة

أكد الجنرال جيورا إيلاند، الرئيس السابق لمجس الأمن الوطني الإسرائيلي، أن تضارب المصالح بين إسرائيل وحركة حماس يمكن تسويته، وقال إن على حكومة تل أبيب أن تتوقف عن وصف سكان قطاع غزة بأنهم رهائن لدة حركة حماس، معتبرًا أن الحكومة الإسرائيلية هي السبب في تصاعد التوتر مع حماس.

وفي مقابلة مع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، قال إيلاند إن وصف سكان غزة بأنهم رهائن لدى حماس غير صحيح؛ لأن الحركة منتخبة ديمقراطيًّا، وفقًا لانتخابات جرت في عام 2006.

وأضاف أن قطاع غزة يمتلك مقومات الدولة المتكاملة، مشيرًا أن للقطاع حدودًا واضحة وله حكومة تديره ويمتلك جيشاً، ولديه سياسة خارجية مستقلة، وهو ما يعني أن على إسرائيل الاعتراف به كـ"دولة"، حسبما قال.

وطالب الجنرال المتقاعد حكومة إسرائيل بالتعامل مع قطاع غزة وفقًا للمصالح الإسرائيلية، وقال إن إسرائيل تحتاج للأمن فيما تحتاج حماس للاعتراف الدولي والمال لإعمار القطاع.

وأشار جيورا إيلاند إلى أن هناك ثلاثة مبادئ أساسية لكي تنجح رؤيته، الأول هو اعتراف إسرائيل بغزة كدولة مستقلة، والثاني دعم جهود حماس لإعادة إعمار القطاع في مجال البنية الأساسية على أن يتم التفاهم حول إعادة الإعمار مباشرة بين إسرائيل وحماس، والمبدأ الثالث هو ربط أي مساعدات مالية لإعادة الإعمار بمشاريع محددة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا