>

جمال الضاري رؤية واضحة تهون امامها التضحيات - سرمد عبد الكريم

جمال الضاري رؤية واضحة تهون امامها التضحيات
سرمد عبد الكريم *

نشاط ملحوظ للشيخ جمال الضاري خلال الايام الماضية , استقبالات وزيارات ومناقشات هنا وهناك .
لاخطوط حمر امام جمال الضاري , كل الاحتمالات مفتوحة امام مستقبل العراق وامنه واستقراره .
الرجل مصر على لململة كل شيء , من كل الاطراف لغرض تجميعها وخلق موقف جامع وهذا كان هدفه منذ البداية بمشروعه الوطني
العابر للطائفية والعرقية ... فجمال الضاري يقيس قراراته ونقاشاته بعراقية الشان , فان كان هناك اي حرف ايجابي في موقف ما من جملة
حتى وان كانت الجملة سلبية فهو ياخذ الحرف العراقي ليضمه لمجموعته الوطنية ...

بمعرفتي المؤكدة بالشيخ جمال الضاري يجعلني اجزم انه يناطح المستحيل امام هدفه الذي كان يردده على العراقيين جميعا العودة للعراق لغرض بنائه
فلايوجد وطن يحتوي العراقيين غير بلدهم العراق , هكذا يرى جمال طريق البناء والحتمي للعراق وشعبه الاصيل .

وانا اعرف واكاد اجزم ايضا , ان جمال الضاري لايمكن ان يتساهل ابدا مع اي ثابت من الثوابت الوطنية العراقية ارضا وشعبا , وان تحركاته المكوكية
وسفراته تؤكد بدون ادنى شك على هذه الثوابت .
ولذلك لايهم الضاري جسامة الثمن وارتفاع التكلفة من تضحيات مادية ومعنوية امام تحقيق رؤيته الواضحة بوطن حر وشعب سعيد واقتصاد مزدهر بحدود امنة عصة على الارهاب والارهابيين
والتناغم مع رؤية السلام للعراق وللمنطقة .

ليس امامنا ياشيخ جمال الا ان ندعو لك بالتوفيق , وان ياخذ الباري عز وجل بيديك لما يحبه ويرضاه لشعب العراق ولك ولاسرتك الكريمة .
حفظ الله العراق والعراقيين .

* كاتب عراقي
الدانمارك
13 اذار مارس 2019م



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا