>

جلالة السلطان ( من لص وعميل محترف لقائد بصري وبرلماني ) ---- (1-5) سرمد عبد الكريم*

جلالة السلطان ( من لص وعميل محترف لقائد بصري وبرلماني ) ---- (1-5)
سرمد عبد الكريم*
ina1dk@yahoo.com

معلومات دقيقة عن مالك ومدير قناة الفيحاء المدعو ( محمد الطائي )
ملف متكامل من السويد الى لندن زمنها لدبي ثم للسليمانية ومن ثم للسجن

اهالي البصرة الكرام الحذر الحذر اللص محمد ماشي الطائي عائد لكم !!
تزوير وسرقة وانتحال شخصية وكل الموبقات !!!

من هو محمد الطائي ؟

هو محمد ماشي الطائي من مواليد البصرة 1958م
شخص واحد باسمين و 3 جنسيات !!!

بعد احتلال امريكا للعراق , مولت امريكا عدد من العملاء لفتح قنوات فضائية واذاعات و صحف .
ومن ضمن هؤلاء تقدم كلا من محمد ماشي الطائي عندما كان مقيم في عاصمة الضباب (لندن) و
هشام الديوان طلبا للادارة الاحتلال الامريكي في بغداد , لتمويل قناة عميلة باسم قناة الفيحاء
وفعلا تمت الموافقة على الطلب وانطلقت اشارة الفيحاء في 20 تموز 2004م بتمويل امريكي خيالي لتقوم بدورها الخياني بالترويج للطائفية المقيتة وخدمة المحتل .

تلقى محمد ماشي وهشام الديوان مبلغ (8 مليون دولار امريكي ) ومن ثم تصعيد المبلغ الى (14 مليون دولار ), تمويل سنوي للفيحاء , على اساس
تقاسم المبلغ بالمناصفة !

الا ان محمد ماشي لم يرق له تقسيم المبلغ بينه وبين الديوان , فتخلص من هشام الديوان بطريقة ذكية لينفرد بالمبلغ وحده .

لكن تعليمات ادارة الاحتلال الامريكي تقتضي ان يكون هناك نائب ( شخص اخر ) لمتلقي مبلغ التمويل ليحل مكانه في حالة حدوث امور غير مسيطر
عليها !

لذلك اضطر محمد ماشي الطائي ان يعين هاشم العقابي , الذي تقدم للعمل في قناة الفيحاء ليعينه معاونا له حتى يستوفي الشروط الامريكية اداريا ,
لكن العقابي ليس بالانسان البسيط الذي يستطيع محمد ماشي السيطرة عليه ورمي بعض الفتافيت له , فتفاجا بان للعقابي مطالب كبيرة ويجب التعامل
معه بحذر شديد فعينه مدير لمكتب لندن لقناة الفيحاء وسنذكر سبب تعينه بهذا المكان لاحقا براتب 15 الف دولار شهريا !


للمقال تتمة ....
الجزء الثاني سنتعرض لعمليات التحايل التي مارسها محمد ماشي حتى على المحتل الامريكي .....

*كاتب و اعلامي عراقي
ارض الله الواسعة
في 27 /شباط / 2018م



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا