>

جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يرتكبها نظام الملالي في خرق للقرار 2401 في الغوطة الشرقية ودعوة إلى اتخاذ إجراءات دولية عاجلة لطرد قوات الحرس من سوريا

جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يرتكبها نظام الملالي في خرق للقرار 2401 في الغوطة الشرقية

ودعوة إلى اتخاذ إجراءات دولية عاجلة لطرد قوات الحرس من سوريا



يواصل نظام الملالي المعادي للاإنسانية هجماته الإجرامية وقتل المواطنين في الغوطة الشرقية، في خرق للقرار2401 الذي أصدره مجلس الأمن الدولي يوم 24 فبراير بالإجماع. الهجمات التي تشكل مثالا بارزا للجريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب.

وبعد اعتماد قرار مجلس الأمن الذي ينص على هدنة مؤقتة لثلاثين يوما، أعلن الحرسي المجرم محمد باقري رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة لنظام الملالي يوم 25 فبراير بكل وقاحة، أن القرار لايتضمن الغوطة الشرقية، وأظهر مرة ​​أخرى أن نظام الملالي لا يمتثل لأي قواعد أو قانون دولي، وأن الحرب في سوريا هي أكسير الحياة لهذا النظام القروسطي.

وقد اُستخدمت في الهجمات التى وقعت يوم 25 فبراير، بعد يوم من تبني القرار الدولي، غاز الكلور السام في الغوطة الشرقية حيث أسفر عن سقوط ضحايا كثيرين من بينهم أطفال.

إن المقاومة الإيرانية تدين الجرائم المروعة في الغوطة الشرقية حيث تؤلم مشاهدها المفجعة الضمير الإنساني المعاصر، وتعرب عن تعاطفها مع الشعب السوري الصامد، وتدعو المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات فورية لوقف الجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في سوريا وطرد قوات الحرس لنظام الملالي والميليشيات العميلة لها منها. وهذه هي الطريقة الوحيدة لتحقيق السلام والهدوء في المنطقة وأمر ضروري لمكافحة الإرهاب في العالم اليوم.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - باريس

26 فبراير (شباط 2018



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا