>

تيلرسون يؤيد ترجيح لندن بوقوف موسكو وراء تسميم الجاسوس الروسي السابق في بريطانيا

تيلرسون يؤيد ترجيح لندن بوقوف موسكو وراء تسميم الجاسوس الروسي السابق في بريطانيا

واشنطن (د ب أ) – قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إن الولايات المتحدة “واثقة تماما” في تقييم بريطانيا الذى يفيد بأن روسيا “مسؤولة على الأرجح” عن هجوم بغاز الأعصاب على جاسوس روسي سابق في بريطانيا الأسبوع الماضي.
وقال تيلرسون: “لا يوجد أبداً مبرر لمثل هذا النوع من الهجمات – أي محاولة قتل مواطن عادي على تراب دولة ذات سيادة – ونشعر بغضب شديد لأن روسيا على ما يبدو شاركت مرة أخرى في مثل هذا السلوك”.
وأوضح وزير الخارجية الأمريكي أنه تحدث إلى نظيره البريطاني بوريس جونسون صباح الاثنين، معلنا أن الولايات المتحدة “تتضامن مع حلفائنا في المملكة المتحدة” وسوف “تواصل تنسيق رد فعلنا عن كثب”.
وقال: “نتفق على أن المسؤولين عن ذلك – سواء من ارتكبوا الجريمة أو من أمروا بتنفيذها – يجب أن يواجهوا عواقب وخيمة بشكل مناسب”.
وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد قالت في وقت سابق من يوم الاثنين إنه “من المرجح جدا تورط روسيا في عملية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا”.
وأضافت ماي قائلةً إن الحكومة البريطانية استدعت السفير الروسي في لندن لتقديم توضيح بشأن وجود غاز الأعصاب “نوفيشوك” الذي تم تصنيعه في روسيا ويُستخدم عسكريا.
ورفضت وزارة الخارجية الروسية تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن تصريحات ماي في هذا الشأن بمثابة “عرض من عروض السيرك أمام البرلمان البريطاني”، واصفةً تعامل بريطانيا مع هذه القضية بأنها ” حملة إعلامية سياسية قائمة على استفزازات”.
وفي ساعة متأخرة من مساء الاثنين ، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ، ينس ستولتنبرج ، إن ذلك الحادث يمثل “مصدر قلق كبير” للحلف.
وأضاف: “استخدام أي غاز أعصاب أمر مروع وغير مقبول على الإطلاق” مضيفا أن الحلف “على اتصال” مع السلطات البريطانية بشأن الحادث.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا