>

توقيف شقيق زوجة الرئيس التونسي الأسبق بن علي في فرنسا بتهمة “غسل الأموال في عصابة منظمة” والإنتربول يبلغ تونس باعتقاله

توقيف شقيق زوجة الرئيس التونسي الأسبق بن علي في فرنسا بتهمة “غسل الأموال في عصابة منظمة” والإنتربول يبلغ تونس باعتقاله

مرسيليا- (أ ف ب): قرر القضاء الفرنسي في مرسيليا الاثنين وضع بلحسن الطرابلسي، شقيق زوجة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، قيد الاحتجاز موجها اليه تهمة “غسل الأموال في عصابة منظمة”، كما أفاد مصدر قضائي.
وتم القبض على شقيق ليلى الطرابلسي، التي ما زالت هاربة منذ عام 2016 بعد مغادرتها كندا حيث كانت استقرت بعد ثورة تونس في كانون الثاني/ يناير 2011، في جنوب فرنسا الأسبوع الماضي في اطار تحقيق يجريه القضاء المختص في مرسيليا، وفقًا لمصدر قريب من التحقيق في فرنسا.
وبعد اعتقاله، وضع الطرابلسي قيد الاحتجاز الاثنين، كما اعلن لوكالة فرانس برس المدعي العام في مرسيليا كزافييه تارابو.
وطالبت تونس الجمعة السلطات الفرنسية بتسليمه، بحسب ما اكدت لفرانس برس الأحد وزارة العدل التونسية. وأبلغت تونس باعتقال الطرابلسي من قبل مكتب الإنتربول في تونس.
ولم يتم تحديد التهم الموجهة اليه.
ويلاحق الطرابلسي، الذي كان من ابرز رجال الاعمال ابان نظام بن علي، من قبل المحاكم التونسية في العديد من قضايا الفساد. وصدرت بحقه “17 مذكرة بحث وتحر في تونس و 43 مذكرة جلب دولي”، كما اعلن لفرانس برس الأحد وزير العدل التونسي.
واختفى الطرابلسي عام 2016 بعد فراره من كندا حيث كان لجأ قبل ساعات قليلة من سقوط بن علي في 14 كانون الثاني/ يناير 2011 بعد مغادرته تونس مع عائلته على متن يخته.
وفي ايار/ مايو 2012، فقد وضعه كمقيم دائم في كندا لكنه تقدم بطلب للجوء السياسي، قائلاً إنه يخشى على حياته في تونس الامر الذي منع أي إمكان لتسليمه.
وقد رفض طلب اللجوء هذا مرتين عامي 2015 و 2016 وكان على وشك الترحيل عندما فقدت أوتاوا اثره. وقال مصدر قضائي “لم يتم العثور عليه”.
وقد سيطرت عائلة زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي على قطاعات كبيرة في الاقتصاد خلال أكثر من 20 عامًا قضاها بن علي رئيسا للبلاد بين 1987 و2011.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا