>

توقعات بأن ترفض القمة العربية قرار أمريكا بشأن الجولان

توقعات بأن ترفض القمة العربية قرار أمريكا بشأن الجولان

تونس (رويترز) - من المتوقع أن يتحد الزعماء العرب المنقسمون منذ فترة طويلة بشأن قضايا إقليمية على رفض القرار الأمريكي بالاعتراف بضم إسرائيل للأراضي العربية التي استولت عليها 1967 في قمة تنعقد بتونس يوم الأحد.

وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف خلال جلسة تحضيرية لوزراء الخارجية العرب قبل القمة العربية في تونس يوم 29 مارس آذار 2019. تصوير: زبير السويسي - رويترز
وتأتي القمة بينما تشهد الجزائر والسودان اضطرابات سياسية وتواجه دول عربية ضغوطا دولية جراء الحرب في اليمن وانقسامات أثارها نفوذ إيران في منطقة الشرق الأوسط وخلافا مريرا بين دول الخليج العربية.

لكن المنطقة تواجه تحديا جديدا بعد أن وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلانا الأسبوع الماضي يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان بعد أقل من أربعة أشهر على اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل. ويريد الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وقال مسؤولون عرب إن تحول الموقف الأمريكي من الجولان والمطالب الفلسطينية بتأسيس دولة مستقلة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة ستهيمن على القمة.

وقال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يوم السبت إن الوزراء العرب عبروا عن دعمهم لمقترح إعلان أن الخطوة الأمريكية تنتهك ميثاق الأمم المتحدة الذي لا يسمح بالاستيلاء على الأراضي بالقوة.

وكتب باسيل على تويتر ”لبنان يقترح والعرب يوافقون: رفض القرار الأمريكي حول الجولان واعتباره باطلا وانتهاكا لميثاق الأمم المتحدة بالاستلاء على أراضي الغير بالقوة. كذلك الدعم العربي لحق سوريا في استعادة الجولان المحتل وللبنانية مزارع شبعا وتلال كفر شوبا والجزء الشمالي من قرية الغجر وحق لبنان باسترجاعها“.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا