>

تفاصيل جديدة في واقعة سقوط "المحافظ" المتهم بالفساد في مصر

تحدثت عن دور "الزوجة الثانية" في عملية الضبط
تفاصيل جديدة في واقعة سقوط "المحافظ" المتهم بالفساد في مصر

القاهرة

سلطت معلومات جديدة، اليوم الإثنين، الضوء على كيفية سقوط محافظ المنوفية (شمال القاهرة) في قبضة جهاز الرقابة الإدارية، بعد تورطه في العديد من وقائع الفساد.

وظلت الرقابة الإدارية تتابع تحركاته وخطوط سيره طوال أربعة أشهر، قبل إلقاء القبض عليه في استراحته الخاصة بالمحافظة.

وأظهرت المعلومات أن هناك دورًا نسائيًا في عملية ضبط المحافظ (هشام عبد الباسط)، الذى تم تسجيل مكالمات هاتفية له مع رجال أعمال متورطين معه في العملية.

وكشفت المعلومات عن أن الزوجة الثانية للمحافظ (تعمل بهيئة الرقابة الإدارية)، كان لها دور كبير في الإيقاع به، بعدما تزوج عليها مجددًا.

وأوضحت المصادر أن الزوجة الثانية أدلت بمعلومات تفيد تورط زوجها (المحافظ) في قضايا فساد، وتفاصيل تتعلق بهذه القضايا.

ويوجد المحافظ المقبوض عليه حاليًا داخل مقر الرقابة الإدارية، وسيتم عرضه خلال ساعات على نيابة أمن الدولة للتحقيق معه.

وأكدت معلومات بمديرية أمن المنوفية، غلق مكتب المحافظ بالديوان العام في عاصمة الإقليم (شبين الكوم) ووضع حراسة أمامه، ومنع الموظفين من دخوله.

وتلقى المحافظ رشوه مالية قدرها 2 مليون جنيه مقابل تخصيص قطعة أرض لرجل الأعمال الذي ألقي القبض عليه في القضية.

وتم ضبط المحافظ أثناء استقلاله سيارته، خلال عودته من مدينة السادات بعد انتهائه من زيارة تفقدية للمدينة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا