>

تفاصيل تورط ترامب مع مقرب من الحرس الثوري الإيراني

كشفتها صحيفة "نيويوركر" الأمريكية..
تفاصيل تورط ترامب مع مقرب من الحرس الثوري الإيراني

ذكرت صحيفة "نيويوركر" الأمريكية، الثلاثاء (7 مارس 2017)، أن شريك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على صلة بالحرس الثوري الإيراني، وقد اشتركا في أعمال تجارية لا أخلاقية وضبابية إلى حد كبير.

وكشفت الصحيفة في تحقيق استقصائي، عن صفقة تجارية لمؤسسة ترامب في أذربيجان، تُشير إلى انتهاك المؤسسة التي يمتلكها الرئيس الأمريكي قوانين الفساد الاتحادية، بما في ذلك قانون ممارسات الفساد الأجنبية.

وأوضحت أن مؤسسة ترامب اشتركت في واحدة من أكثر الأعمال ضبابية أخلاقيًّا، إذ تولت أعمال بناء وإدارة فندق في باكو بعاصمة أذربيجان بالشراكة مع عائلة ضياء مامدوف، وزير النقل في أذربيجان، المعروف بالفساد.

وتشير الصحيفة إلى أن عائلة مامدوف، سيئة السمعة، تمتلك روابط وشركات مالية مع الحرس الثوري الإيراني الذي تتهمه الحكومة الأمريكية برعاية الإرهاب والانخراط في أنشطة غير مشروعة بما في ذلك الاتجار في المخدرات وغسل الأموال.

وبينت الصحيفة، أن المشروع الذي بدأ العمل فيه عام 2008، تم الانتهاء منه، لكنه غير متاح للجمهور، بسبب العديد من المشكلات.

ويقول خبراء قانونيون إن منظمة ترامب كان ينبغي عليها أن تكون على بينة من علاقات عائلة مامدوف، والابتعاد عن تلك الدائرة التي يشوبها الكثير من الفساد، فبحسب برقية دبلوماسية مسربة في 2009، فإن ضياء مامدوف فاسد حتى بالنسبة لبلاده.

وتقول "نيويوركر" إن منظمة "ترامب" انتهكت قانون الممارسات الأجنبية الأمريكي لعام 1977، عن طريق التربح من ممارسات عائلة مامدوف الفاسدة، وهو ما تنفيه منظمة "ترامب" التي تؤكد أن علاقاتها بالمشروع تم دون التعامل مباشرة مع مامدوف.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا