>

تعيين أول امرأة لقيادة شرطة لندن

تعيين أول امرأة لقيادة شرطة لندن

لندن ـ رويترز: عينت بريطانيا الضابطة المخضرمة في مكافحة الإرهاب كريسيدا ديك -المعروفة بقيادتها لعملية أسفرت عن مقتل برازيلي بريء- لتكون أول امرأة تقود شرطة لندن منذ إنشائها قبل 188 عاما.

وستصبح ديك (56 عاما) أعلى ضابطة شرطة في البلاد وستقود قوة قوامها نحو 43 ألفا من الضباط والموظفين وستتحكم في ميزانية تبلغ أكثر من ثلاثة مليارات جنيه إسترليني.

وقالت ديك التي كانت تعمل بوزارة الخارجية البريطانية بعد أن تركت شرطة لندن في 2015 “أنا سعيدة… هذه مسؤولية كبيرة وفرصة رائعة.”

وكانت ديك -التي تخرجت في جامعة أوكسفورد- المرشحة الأوفر حظا لخلافة برنارد هوجان هاوي الذي يتنحى عن قيادة شرطة العاصمة هذا الشهر بعد خمس سنوات في المنصب.

وستحدد ديك كيفية نشر الشرطة أثناء زيارة الدولة المرتقبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي أثارت غضبا بالفعل ومن المرجح أن تشوبها مظاهرات.

وتتمتع ديك باحترام كبير بين ضباط الشرطة وانضمت إلى شرطة العاصمة المعروفة باسم سكوتلاند يارد في 1983 برتبة كونستابل.

وفي يوليو تموز 2005 قادت عملية أدت إلى قتل جان تشارلز دي مينيزيس (27عاما) على يد الشرطة في محطة ستوكويل لمترو الأنفاق في جنوب لندن بعد اعتقاد خاطئ بأن الكهربائي البرازيلي كان أحد أربعة متشددين إسلاميين شاركوا في محاولة فاشلة لتنفيذ تفجير في شبكة النقل بلندن.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا