>

تظاهرات شعبية في أنحاء فرنسا ضد سياسات ماكرون

شعبية الرئيس تتراجع
تظاهرات شعبية في أنحاء فرنسا ضد سياسات ماكرون

خرج عشرات الآلاف في فرنسا، اليوم السبت، في مظاهرات تندد بسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون، في تحرك جاء تلبية لدعوة نحو 60 حزبًا يساريًّا وجمعية ونقابة، حسبما ذكرت "رويترز".

وأعلنت نقابة "سي جي تي" أن 250 ألف شخص تظاهروا السبت في مختلف أنحاء البلاد، في حين أعلنت وزارة الداخلية أن عددهم بلغ 93315 شخصًا.

وبحسب وسائل إعلام محلية، شارك المتظاهرون في باريس وكبرى المدن الفرنسية في مسيرات للتنديد بما يعتبرونه سياسة "تخدم مصالح الأثرياء" ينتهجها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والتعبير عن تمسّكهم بالخدمات العامة وأسفهم لـ"استقالة" مواطنيهم من مسؤولياتهم.

ويأخذ المتظاهرون على الرئيس الفرنسي، الذي تولى الحكم قبل عام وتشهد شعبيته تراجعًا، قيامه بإصلاحات في كل الاتجاهات منها قانون العمل والموظفون والسكك الحديد والجامعات.

وتواجه الحكومة الفرنسية في الأشهر الأخيرة نقمة انتقادات متزايدة على كل الجبهات: بدءًا من الموظفين والمتقاعدين ومتخصصي رعاية المسنين، والطلاب، بينما ينفذ عمال قطاع سكك الحديد إضرابًا ضد إجراءات اصلاح القطاع منذ إبريل الماضي.

وتبدو الحكومة مصرّة على المضي قدمًا في تنفيذ رؤية الرئيس الفرنسي بـ"إحداث تحوّل في البلاد". حيث حذّر ماكرون من سان بطرسبرج، أمس الجمعة، أن التظاهرات "لن توقفه"، مضيفًا "أنا لن أحكم استنادًا إلى استطلاعات الرأي أو التظاهرات".



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا