>

تزايد التوترات بعد قطع إمدادات الغذاء والماء في مخيم للاجئين تديره استراليا في بابوا غينيا الجديدة

تزايد التوترات بعد قطع إمدادات الغذاء والماء في مخيم للاجئين تديره استراليا في بابوا غينيا الجديدة

سيدني (د ب أ)- تتزايد التوترات اليوم الاحد، بعد قطع إمدادات الغذاء والمياه في مخيم للاجئين تديره استراليا في جزيرة “مانوس″ في بابوا غينيا الجديدة، حيث من المقرر أن يتم نقل المئات من طالبي اللجوء إلى بلدة محلية.
وطلب من اللاجئين الانتقال من المخيم- الذي من المقرر أن يتم إغلاقه يوم الثلاثاء المقبل بعد أن اعتبرته المحكمة العليا في بابوا غينيا الجديدة بأنه غير شرعي- إلى منشآت سكنية مؤقتة في بلدة لورينجاو الرئيسية بالجزيرة.
لكن اللاجئين، المحتجزين منذ عام 2014، يرفضون الانتقال إلى مكان آخر، قائلين إنهم يخشون من تعرضهم للهجوم من قبل السكان المحليين.
وقال بهروز بوشاني، أحد اللاجئين بمخيم مانوس لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) “السكان المحليون غاضبون جدا من الحكومة الاسترالية ويستعدون بالاسلحة والسكاكين.. إنهم مصرون على منع الحكومة (المحلية) من نقل اللاجئين إلى مكان آخر”.
وأضاف أن السكان المحليين قلقون من حوالي 600 رجل أجنبي في منطقتهم بالجزيرة الصغيرة.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا