>

تركيا: لن نسمح لأمريكا باستخدام قاعدة “إنجرليك” لضرب إيران وإخراج الوحدات الكردية من منبج سيتم خلال 90 يوما

تركيا: لن نسمح لأمريكا باستخدام قاعدة “إنجرليك” لضرب إيران وإخراج الوحدات الكردية من منبج سيتم خلال 90 يوما

انقرة ـ الاناضول: أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن أنقرة لن تسمح للولايات المتحدة باستخدام قاعدة “إنجرليك” الجوية لشن ضربات على إيران.
وأشار يلدريم في حديث إلى قناة “BABALA TV”، ردا على سؤال حول موقف أنقرة إذا ما أرادت واشنطن استخدام القاعدة لهذا الغرض، أشار إلى أن الاتفاق المبرم بين الطرفين لا يسمح للولايات المتحدة استخدام هذه القاعدة، إلا لمحاربة الإرهاب.
وقال رئيس الوزراء التركي إنه لا يمكن استخدام القاعدة أبدا من قبل أمريكا لضرب دولة ما، مذكرا في هذا الخصوص برفض أنقرة مطالب واشنطن باستخدام قواعدها لشن ضربات على العراق في عام 2003.
وشدد يلدريم على أن إيران دولة جارة لتركيا منذ ستة قرون، وذكر أنه لا يمكن التصور أبدا أن تقدم أنقرة دعما لحرب ضد جيرانها.


ومن جهة اخرى أعلن يلدريم أن تطبيق خريطة الطريق المتفق عليها بين أنقرة وواشنطن بخصوص إخراج عناصر الوحدات الكردية من مدينة منبج السورية سوف يستغرق 90 يوما.
وذكر يلدريم في مقابلة أجرتها معه قناة “BABALA TV” اليوم السبت أن إدارة المدينة الواقعة في أقصى ريف حلب الشمالي، عند الحدود مع تركيا، سوف تسلّم بعد إخراج عناصر “وحدات حماية الشعب” الكردية منها إلى مجلس محلي، دون شرح تفاصيل إضافية.
وأعرب رئيس الوزراء التركي عن حزم أنقرة في “محاربة الإرهاب” و”التصدي للتهديدات الموجهة إليها”، سواء كان ذلك في شرق نهر الفرات أو غربه أو في أي منطقة أخرى.
كما تطرق يلدريم إلى موضوع اللاجئين السوريين في تركيا، مشيرا إلى أنهم بدؤوا جزئيا بالعودة إلى بلادهم، على الرغم من عدم التوصل بعد إلى حل للأزمة.
وذكر أن ما بين 150 و160 ألف شخص عادوا إلى منطقة عمليات “درع الفرات”، فضلا عن ما بين 50 و60 ألفا عادوا إلى منطقة عفرين، وهذه هي المناطق في شرق سوريا التي أحكمت القوات التركية، والفصائل السورية المعارضة المتحالفة معها، السيطرة عليها.
وأما بخصوص منح الجنسية التركية لبعض السوريين، فأكد يلدريم إن ذلك كان بأعداد محدودة، لأشخاص يعملون في مجالات مثل تدريس اللغة العربية والهندسة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا