>

تركيا تنتقد تقرير الخارجية الأمريكية بشأن الحريات الدينية عبر العالم

المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي

تركيا تنتقد تقرير الخارجية الأمريكية بشأن الحريات الدينية عبر العالم

أنقرة: انتقدت تركيا، الأربعاء، تقرير وزارة الخارجية الأمريكية السنوي بشأن الحرية الدينية عبر العالم.

جاء ذلك على لسان متحدث وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، في بيان مكتوب ردًا على سؤال حول التقرير السنوي للخارجية الأمريكية.

وأوضح أقصوي، في البيان، أن الجانب المتعلق بتركيا في التقرير المذكور عمل اعتيادي تنشره وزارة الخارجية الأمريكية كل عام وفقا لرؤيتها الخاصة بها.

وتابع: “قسم كبير من الجانب المتعلق ببلادنا في التقرير، هو تكرار لبعض الادعاءات التي لا أساس لها، والتي طرحت خلال الأعوام الماضية”.

واعتبر أقصوي، أن “تطرق التقرير لطبيعة منظمة فتح الله غولن، (الكيان الموازي)، فقط عبر الإشارة إلى حكومتنا، وعدم تطرقه بقدر كاف، للأضرار التي ألحقتها ببلادنا وشعبنا ومحاولة انقلاب 15 يوليو/ تموز (2016) الإرهابية، خطأ كبير وخطير”.

وأكد أقصوي، أن بلاده لا تميز خلال اتخاذها إجراءات قضائية أو إدارية على أساس مبادئ مثل الدين والعرق.

ولفت إلى أن الإجراءات، التي تجرى بحق بعض الأشخاص بسبب ارتباطهم بالتنظيمات الإرهابية لا يمكن عرضها في هذا السياق.

وبيّن أنه تم توضيح هذه الأمور مرارا للمسؤول الأمريكي الذي أعد التقرير خلال زيارته لتركيا في أبريل/ نيسان الماضي.

وأشار أقصوي، إلى أن تقرير الخارجية الأمريكية تطرق إلى الادعاءات المتعلقة بالمطالب المختلفة للمواطنين السريان حول الأملاك غير المنقولة.

وشدد على أن “56 من الأملاك غير المنقولة التي كانت مسجلة لدى مديرية الأوقاف العامة تم تسجيلها باسم الأوقاف التابعة للسريانيين عبر تعديل بعض القوانين والمراسيم في 21 مارس/ آذار 2018″.

واعتبر أقصوي، أنه “بهذه الخطوة، تكون بلادنا قد أكدت مرة أخرى موقفها المنفتح والبنَّاء في مجال الدين وحرية العبادة”.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا