>

ترامب يفجر مفاجأة ويعلن استعداده لمهاتفة "كيم"

قال إنّ المحادثات بين الكوريتين ربما تخفِّف حدة التوتر
ترامب يفجر مفاجأة ويعلن استعداده لمهاتفة "كيم"

واشنطن (الولايات المتحدة)

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استعداده للتحدث هاتفيًا مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، وهو ما يعدّ تناقضًا تامًا مع السياسة التي اتبعها تجاه بيونج يانج طيلة عام من رئاسته.

وردًا على أسئلة من صحفيين في منتجع كامب ديفيد الرئاسي في ولاية ماريلاند الأمريكية عبر ترامب عن استعداده للحديث هاتفيًا إلى كيم، لكن وفقًا لشروط مسبقة، قائلًا: "قطعًا سأفعل ذلك… لا مشكلة لديّ على الإطلاق مع ذلك". بحسب "فرانس برس".

وأضاف ترامب أنّ المحادثات بين الكوريتين ربما تسفر عن تخفيف حدة التوتر، مرجعًا الفضل إلى نفسه في هذه الانفراجة الدبلوماسية قائلًا إنها جاءت نتيجة لضغوطه المستمرة، وفقًا لـ"رويترز".

وقال الرئيس الأمريكي: "هذه بداية انطلاقة كبرى، لو لم أتدخل لما كانت هناك الآن أي محادثات".

وتابع أن زعيم كوريا الشمالية "يعلم أنني لا أمزح، أنا لا أمزح ولو قليلا ولو لواحد في المائة.. هو يفهم ذلك".

وأكد على أنه "إذا خرجت تلك المحادثات بشيء فسيكون أمرًا عظيمًا للبشرية كلها.. سيكون أمرًا عظيمًا للعالم أجمع".

تأتي تصريحات الرئيس الأمريكي غداة اتفاق الكوريتين على إجراء أول حوار رسمي بينهما منذ أكثر من سنتين لمناقشة مشاركة كوريا الشمالية بدورة الألعاب الأولمبية، المقاومة لدى جارتها الجنوبية.

وهذا التصريح الذي أدلى به ترامب يتناقض بشكل حاد مع تصريحاته العدائية حيال الزعيم الكوري الشمالي من جراء التجارب النووية والصاروخية التي أجرتها بيونج يانج خلال أشهر مضت.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا