>

ترامب يختار صحفية سابقة في فوكس نيوز سفيرةً لأمريكا في الأمم المتحدة

بعد شغلها منصب المتحدّثة باسم الخارجية..
ترامب يختار صحفية سابقة في فوكس نيوز سفيرةً لأمريكا في الأمم المتحدة

يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعيين المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية "هيذر ناورت" (الصحفية السابقة في قناة "فوكس نيوز" المفضّلة لديه)، سفيرةً للولايات المتحدة في الأمم المتحدة.

وقال ترامب لوسائل الإعلام: "هي ممتازة.. إنها إلى جانبنا منذ فترة طويلة.. إنها تدعمنا منذ وقت طويل".

وأوضح ترامب أنه سيتّخذ "على الأرجح" الأسبوع المقبل قراره بشأن الشخصية التي ستخلف نيكي هايلي السفيرة الأمريكية الحالية في الأمم المتحدة التي أعلنت في أوائل تشرين أكتوبر المنصرم استقالتها على نحو مفاجئ.

يذكر أن قائمة المرشحين للمنصب تضم أيضًا السفير الأمريكي لدى ألمانيا "ريتشيرد جرينيل"، والسفيرة في باريس "جايمي ماكورت"، والسفيرة لدى كندا "كيلي كرافت".

وفي وقت كانت فيه وسائل إعلام أمريكية عدّة تنقل أن ترامب عرض على ناورت هذا المنصب، وأنّ هناك إعلانًا وشيكًا في هذا الصدد؛ قال الرئيس الأمريكي إنّه ينظر "على نحو جاد" في تعيينها.

وعملت ناورت قبل تعيينها في الخارجية الأمريكية مذيعةً ومراسلةً للأخبار في نيويورك لدى قناة فوكس نيوز، وكانت مسؤولةً عن إعداد تقارير الأخبار العاجلة في برنامج الأخبار الصباحي على القناة، كما كانت تقدم -وحدها أو بمشاركة زملائها- بعض البرامج على فوكس نيوز، وقدمت مشاركات في العديد المنصات، كالراديو والإنترنت.

وبعد تخرجها في كلية الصحافة بجامعة كولومبيا، انضمت ناورت إلى "فوكس"، وقامت بتغطية الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأربع الماضية، واعتادت نقل الأحداث من الولايات المتأرجحة واجتماعات الجمهوريين والديمقراطيين وخطابات التنصيب الرئاسية.

وقبل انضمامها إلى فوكس نيوز عملت ناورت مراسلةً لشبكة إيه بي سي نيوز ABC News وسافرت أسفارًا مكثفةً لتغطية القصص الإخبارية العاجلة في الولايات المتحدة وخارجها.، كما تم ترشيح أحد تقاريرها المعمقة حول المراهقات أثناء الحرب في العراق لنيل إحدى جوائز إيمي، كما عملت قبل انخراطها في عالم الأخبار مستشارةً في مجال الرعاية الصحية، بعد أن درست في كلية مونت فيرنون بالعاصمة الأمريكية واشنطن.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا