>

ترامب يحذر الأمريكيين.. «لا تسافروا إلى فنزويلا».. ومادورو: «لن نسمح بتدميرنا»

في ظل توتر الأوضاع بين البلدين
ترامب يحذر الأمريكيين.. «لا تسافروا إلى فنزويلا».. ومادورو: «لن نسمح بتدميرنا»

واشنطن :

حذَّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبناء بلاده من السفر إلى فنزويلا، في ظل توتر الأوضاع بين البلدين.

وقال ترامب في تغريدة نشرها على حسابه على «تويتر» الأربعاء، مستعرضًا الوضع في فنزويلا : «مادورو أبدى استعداده للتفاوض مع المعارضة بعد العقوبات الأميركية، وقطع إيرادات النفط. والمحكمة العليا استهدفت غوايدو. في حين تنتظر البلاد تظاهرات حاشدة اليوم. على الأمريكيين الامتناع عن السفر إلى فنزويلا حتى إشعار آخر».

يذكر أن المحكمة العليا في فنزويلا فرضت الثلاثاء، حظرًا على سفر خوان غوايدو وجمدت حساباته المصرفية ردًّا منها فيما يبدو على العقوبات النفطية التي فرضتها الولايات المتحدة، والمتوقع أن تلحق ضررًا بالغًا بالاقتصاد الفنزويلي المتداعي بالفعل.

ودعا زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو إلى تكثيف الضغوط على الرئيس نيكولاس مادورو بالدعوة لاحتجاجات على الصعيد الوطني الأربعاء.

في حين أبدى مادور ، استعداده الأربعاء للتفاوض مع المعارضة، معلنًا تأييده إجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

كما حذَّر الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو، نظيره الأمريكي دونالد ترامب من التدخل في شأن فنزويلا، ومن إثارة الفوضى في البلد الكاريبي، ووجَّه له رسالة باللغة الإنجليزية «ارفع يدك عن فنزويلا».

وبحسب صحيفة «الأونيبرسال» الفنزويلية، فإنها ليست المرة الأولى التي يخاطب فيها الرئيس الفنزويلي بهذه الطريقة التحذيرية، إلا أن هذه المرة تحدث بلغة نظيره باللغة الإنجليزية.

وقال مادورو: «دونالد ترامب، مع فنزويلا لا تتدخل! ارفع يدك عن فنزويلا! دونالد ترامب ارفع يدك عن فنزويلا».

ومع تحذيره، خرج رئيس دولة أمريكا اللاتينية من الإجراءات الجديدة التي اعتمدها ترامب من خلال أمر تنفيذي ضد الأفراد والكيانات العامة ذات الصلة بحكومة نيكولاس مادورو. من بينها البنك المركزي الفنزويلي والشركة الوطنية للنفط.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت تجميد حوالى 7000 مليون دولار في أصول شركة النفط الوطنية PDVSA، وكان وزير الخزانة ستيفن منوشين، قال إنه من أجل تخفيف العقوبات ضد النفط الحكومية فإن الحل هو نقل السلطة سريعًا إلى رئيس الجمعية الوطنية خوان جوايدو.

ووصف الرئيس الفنزويلي العقوبات الأمريكية بأنها «غير قانونية» و«أحادية الجانب» ضدPDVSA ، بإبلاغها بأنها تقوم بتقييم الإجراءات القانونية التي ستقوم بها الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية دفاعًا عن أصولها في الخارج. وشدد قائلًا «بهذا الإجراء، تحاول شركة Citgo سرقة كل الفنزويليين».

كما أكد أن واشنطن تقف في مقدمة الانقلاب والتدخل في فنزويلا، «إذا أرادوا تدميرنا، فلن نسمح بذلك».



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا