>

ترامب يتوقع إعلان «انتهاء داعش» خلال أسبوع

على هامش مؤتمر وزراء التحالف..
ترامب يتوقع إعلان «انتهاء داعش» خلال أسبوع

نيويورك :

توقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإعلان بعد أسبوع عن هزيمة تنظيم «داعش» الإرهابي، بعدما نجح التحالف الدولي في استعادة كامل المناطق التي كان التنظيم يسيطر عليها.

وقال ترامب، في اجتماع الدول أعضاء التحالف الدولي لمحاربة «داعش» في العاصمة الأمريكية واشنطن: «لم تعد لـ(التنظيم) أراضٍ.. إنه عامل كبير.. لم تعد لهم أي مناطق تحت سيطرتهم».

وأضاف: «جيش الولايات المتحدة وشركاؤنا في التحالف وقوات سوريا الديمقراطية، حرروا فعليًّا كل الأراضي التي كان تنظيم (داعش) يسيطر عليها، سواء في سوريا أو في العراق، ومن المتوقع الإعلان (عن ذلك) رسميًّا في وقت ما.. ربما الأسبوع المقبل (...) أريد انتظار الإعلان الرسمي.. لا أريد أن أقول ذلك قبل الأوان».

وكان ترامب قد قرر في ديسمبر الماضي، سحب قواته من سوريا، معلنًا هزيمة «داعش»، وهو ما أثار انتقادات وتخوفات من استمرار تهديدات هذا التنظيم الإرهابي.

وخلال المؤتمر الذي عُقد بمقر وزارة الخارجية الأمريكية، أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عضو مجلس الوزراء عادل بن أحمد الجبير، اليوم الخميس، أنّ المملكة العربية السعودية مستمرةٌ في حربها ضد الإرهاب وضد الدول الراعية له.

وقال الجبير إن الرياض تتعهد بدعم كافة الجهود الدولية والإقليمية للقضاء على التنظيمات الإرهابية، وعلى أنشطة الدول المزعزعة للاستقرار في المنطقة، موضحًا أن المملكة من الدول المؤسسة للتحالف، ومن أوائل الدول التي شاركت بفاعلية في العمليات العسكرية ضد التنظيم الإرهابي، وقد بلغ عدد الدول المشارِكة 79 دولة.

وأكد الجبير التزام المملكة الثابت والمستمر بأهداف التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، بما يُحقِّق التعاون والتنسيق بين كافة الدول الأعضاء لمكافحة الإرهاب والتطرف، وصرح: «ستستمر حكومة بلادي في حربها ضد الإرهاب وضد الدول الراعية له، وتتعهّد بدعم كافة الجهود الدولية والإقليمية للقضاء على التنظيمات الإرهابية، وعلى أنشطة الدول المزعزعة للاستقرار في المنطقة».

وأضاف: «نؤمن بأن حربنا ضد الإرهاب يجب أن تشمل محاربة تمويله، والخطابات التي تبرر العنف والإرهاب، ولأجل ذلك أنشأت بلادي مركزًا يُعنَى بمحاربة الإرهاب والتطرف ومصادر تمويلهما، كما نؤكد أهمية استمرار هذا التحالف حتى نتمكن جميعًا من ضمان هزيمة فعالة ودائمة لتنظيم داعش الإرهابي، وكافة التنظيمات الإرهابية، وعدم عودتها للظهور مرة أخرى في كافة أنحاء العالم».

وانطلقت أعمال الاجتماع بمشاركة واسعة من الدول والمنظمات الدولية المسانِدة للتحالف الدولي لمحاربة التنظيم الإرهابي، ويُعقَد ضمن الجهود الدولية المستمرة والتنسيق المشترك في مجال مكافحة الإرهاب ومتابعة الاستراتيجية التي رسمها التحالف لمحاربة التنظيم الإرهابي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا