>

ترامب يتحدى الديمقراطيين ويرفع العقوبات عن شركات روسية

ترامب يتحدى الديمقراطيين ويرفع العقوبات عن شركات روسية

واشنطن :

رفعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، العقوبات عن شركة الألومنيوم الروسية العملاقة «روسال»، وشركات أخرى مرتبطة بقطب الصناعة أولج ديريباسكا، متحديةً مساعي يقودها الديمقراطيون في الكونجرس للإبقاء على العقوبات.

وبحسب وكالة «رويترز»، انضم أعضاء جمهوريون في وقت سابق هذا الشهر، إلى الديمقراطيين، في محاولة فاشلة لإبقاء العقوبات على روسال والشركة الأم «مجموعة إن بلس»K وشركة الكهرباء «جيه.إس.سي يورو-سيب-إنرجو».

ويقول أنصار الإبقاء على العقوبات، إنّ «سيطرة ديريباسكا -وهو حليف للرئيس الروسي فلاديمير بوتين- على الشركات أكبر مما يسمح برفع العقوبات التي فُرضت عليها في أبريل الماضي لمعاقبة روسيا على ضم القرم ومحاولات التدخُّل في الانتخابات الأمريكية ومساندة الحكومة السورية في الحرب».

لكنّ وزارة الخزانة الأمريكية قالت -في بيانٍ- إنّ الشركات الثلاث قلّصت حصص ديريباسكا المباشرة وغير المباشرة فيها، وإنه لم يعد يسيطر عليها.

وأضافت أنّ هذه الخطوة تضمن تمتُّع معظم المديرين في مجلس إدارة مجموعة إن بلس وشركة روسال باستقلالية، بما في ذلك أمريكيون وأوروبيون لا تربطهم صلات تجارية أو مهنية أو عائلية بديريباسكا وأي شخص آخر يخضع لعقوبات تفرضها وزارة الخزانة.

وبحسب الوكالة، سيظل ديريباسكا شخصيًّا خاضعًا للعقوبات.

وتواجه روسيا عقوبات غربية عقب الثورة الأوكرانية عام 2014؛ حيث اتهمت موسكو بدعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا ونشر جنود لها في داخل البلاد، وتلا ذلك فرض عقوبات اقتصادية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ما أثّر سلبًا على الاقتصاد الروسي من حيث الاستثمار وهبوط العملة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا