>

ترامب وزوجته في زيارة مفاجئة للعراق هي الأولى من نوعها لتفقد القوات الأمريكية ويؤكد: لا خطط لسحب القوات الأمريكية من العراق وربما نتخذ منها قاعدة لعملياتنا ضد أعدائنا في المنطقة وبينهم “الدولة الإسلامية”.. وإلغاء اجتماعه مع القيادة العراقية بسبب “تباين في

ترامب وزوجته في زيارة مفاجئة للعراق هي الأولى من نوعها لتفقد القوات الأمريكية ويؤكد: لا خطط لسحب القوات الأمريكية من العراق وربما نتخذ منها قاعدة لعملياتنا ضد أعدائنا في المنطقة وبينهم “الدولة الإسلامية”.. وإلغاء اجتماعه مع القيادة العراقية بسبب “تباين في وجهات النظر”


بغداد ـ (د ب أ) – (ا ف ب): دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارة مفاجئة لبغداد استمرت نحو ثلاث ساعات اليوم الأربعاء عن القرار الذي اتخذه قبل أسبوع بسحب القوات الأمريكية من سورية.
وقال ترامب إن تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) قد “هُزِم”، وبإمكان القوات الأمريكية في العراق التعامل مع عودة التنظيم إذا ما ظهر ثانية.
وشدد الرئيس الأمريكي خلال زيارته القصيرة للقوات الأمريكية في العراق بمناسبة عيد الميلاد (الكريسماس) والتي رافقته خلالها قرينته ميلانيا، على أن واشنطن لا تعتزم سحب قواتها من العراق.
وكانت هذه أول زيارة يقوم بها الرئيس لقوات أمريكية منتشرة خارج البلاد، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الأمريكية، وقد جاءت بعد أسبوع من إقالة وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس على خلفية خلاف حول الاستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط.
ووجه ترامب كلمة لقوات بلاده في قاعدة عين الأسد الجوية، غربي بغداد، قال فيها إن واشنطن ليس لديها نية لسحب قواتها من العراق، وإن الولايات المتحدة ربما تتخذ من العراق قاعدة لعملياتها ضد أعدائها في المنطقة، وبينهم تنظيم الدولة الإسلامية، وفقا لوكالة أنباء “بلومبرج” الأمريكية.
وغردت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، على موقع “تويتر” أن الرئيس سافر عشية عيد الميلاد لزيارة القوات الأمريكية وكبار القادة العسكريين هناك “ليشكرهم على خدماتهم ونجاحهم، وتضحياتهم وليتمنى لهم عيد ميلاد سعيد”.
وكان ترامب واجه انتقادات بسبب عدم زيارته لقوات أمريكية في مناطق قتال، في وقت أشرفت فيه ولايته الأولى على الانتصاف.
وقال ترامب، في كلمته أمام الجنود الأمريكيين اليوم: “إذا ما رأينا ما لا يروق لنا من تنظيم الدولة الإسلامية، نستطيع أن نضربه بسرعة وقوة، بحيث لا يعلمون ماذا يجري”.
ولم يسمح البيت الأبيض للصحفيين المرافقين للرئيس بالإعلان عن الزيارة إلا بعد مرور أكثر من ساعتين على وصوله إلى بغداد بالفعل، وذلك لأسباب أمنية، بحسب “بلومبرج”.
ومن المقرر أن يعود ترامب إلى بلاده غدا الخميس لاستئناف المفاوضات مع الديمقراطيين بشأن إنهاء الإغلاق الحكومي الجزئي.
وكان الرئيس الأمريكي أصدر أمرا لوزارة الدفاع (بنتاجون) الأسبوع الماضي بسحب القوات الأمريكية التي تقاتل داعش في سورية، كما أمر بسحب 7000 جندي من أفغانستان، ليخفض عدد القوات الأمريكية هناك إلى النصف.
وقال ترامب أمام الصحفيين في العراق: “آن الأوان لنا أن نستخدم عقولنا… لا نريد أن نتعرض لمزيد من الاستغلال بعد اليوم من بلاد تقوم بهذا بالفعل”.
واكد ترامب مجددا أن الولايات المتحدة لم تعد تستطيع أن تكون “شرطي” العالم.
وأضاف “لا تستطيع الولايات المتحدة أن تبقى شرطي العالم. انه أمر غير عادل عندما يقع العبء علينا، على الولايات المتحدة”.
ودافع ترامب عن قراره حول سوريا قائلا إنه لن يكون هناك أي تأخير.
وأضاف انه أبلغ القادة العسكريين انه “لا يمكنكم الحصول على مزيد من الوقت. كان لديكم ما يكفي من الوقت”.
ومن جهة اخرى قال مكتب رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي في بيان إن اجتماعا بين القيادة العراقية والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي قام بزيارة مفاجئة إلى القوات الأمريكية في العراق اليوم الأربعاء، أُلغي بسبب خلافات حول كيفية تنظيم اللقاء.
وقال البيان “تباين في وجهات النظر لتنظيم اللقاء أدى إلى الاستعاضة عنه بمكالمة هاتفية تناولت تطورات الأوضاع”.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا