>

تحقيق رسمي: الطائرة الإندونيسية المنكوبة لم تكن مؤهلة للتحليق

واجهت مشكلات تقنية قبل يوم من تحطمها
تحقيق رسمي: الطائرة الإندونيسية المنكوبة لم تكن مؤهلة للتحليق

قال محققون في إندونيسيا، إن الطائرة المنكوبة التابعة لشركة "ليون إير" لم تكن مؤهلة للطيران قبل يوم من سقوطها في البحر الشهر الماضي.

وأكد رئيس اللجنة الوطنية لسلامة النقل في إندونيسيا، نورتشايو أوتومو، اليوم الأربعاء، أن الرحلة التي قامت بها الطائرة في 28 أكتوبر الماضي من بالي إلى جاكرتا، واجهت أعطالًا فنية تشبه تلك التي تعرضت لها الرحلة المنكوبة في اليوم التالي من جاكرتا إلى بانجكال بينانج.

وأضاف أوتومر أن لجنة سلامة النقل أرسلت توصية لشركة "ليون إير" مفادها أن الطائرة لم تكن مؤهلة للطيران.

وأشار المحققون إلى أن طيار الرحلة المنكوبة أبلغ برج المراقبة بأنه يواجه مشكلة في التحكم، قبل أن تسقط الطائرة في بحر جاوة ويلقى 189 شخصًا كانوا على متنها مصرعهم.

وخلال الرحلة، طلب أحد الطيارين من موظفي المراقبة الجوية تأكيد ارتفاع وسرعة الطائرة؛ لكن نظامًا آليا في الطائرة، وجه مقدمتها إلى أسفل لتفادي توقف المحركات عن العمل، بعد أن تلقى النظام إشارة بطريق الخطأ تفيد بأن المحركات ستتوقف.

وقالت لجنة سلامة النقل في بيانها اليوم الأربعاء، إن طياري رحلة الطائرة في اليوم السابق للحادث واجهوا مشكلة مشابهة، إلى أن أغلقوا هذا النظام الآلي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا