>

تحقيقات موسّعة في الدنمارك بعد مقتل وإصابة 22 شخصًا في تصادم قطارين

أسوأ حادث من نوعه في البلاد منذ عقود
تحقيقات موسّعة في الدنمارك بعد مقتل وإصابة 22 شخصًا في تصادم قطارين

كوبنهاكن - الحزام الكبير ستور بيلت - واع

فتحت السلطات الدنماركية المختصى تحقيقات موسعة للوقوف على سبب حادث قطار، أسفر عن مصرع ستة أشخاص وإصابة 16 آخرين، في حادث يعتبر الأسوأ بالسكك الحديدية منذ عقود.

وأعلنت الشرطة الدنماركية، أن 6 أشخاص قتلوا بينما أصيب 16 شخصًا آخرين أصيبوا إثر الحادث الذي وقع على جسر الحزام الكبير، الواصل بين الجزيرتين الدنماركيتين الرئيسيتين زيلاند وفونين خلال عاصفة.

ونقلت الإذاعة الدنماركية عن بو هانينج، عضو اللجنة التي تحقق في سبب الحادث، قوله إن "عربة مقطورة فارغة سقطت من إحدى عربات الشحن". وأضاف: "إما أن تكون صدمت القطار أو اصطدم القطار بها".

وكان على متن القطار 131 راكبًا وثلاثة من أفراد الطاقم، وفقًا لشركة تشغيل القطارات الدنماركية "دي إس بي". ورفضت الشركة حتى الآن التعليق على سبب الحادث، وفقًا للإذاعة.

من جهته، قال رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكه راسموسن، في رسالة نشرها عبر موقع تويتر: "فقد مواطنون دنماركيون -عاديون متوجهون إلى العمل أو عائدون من عطلة عيد الميلاد- أرواحهم.. إنه أمر يبعث على الحزن العميق".

ولم يتم إعلان أسماء الضحايا حتى الآن.

ووبّخت الشرطة المحلية قائدي السيارات العابرين لالتقاطهم صورًا لموقع الحادث.

ومن المقرر أن يتم فرض غرامة على 40 سائقًا على خلفية التقاط صور بهواتفهم المحمولة، بحسب الشرطة، وكتبت شرطة فونين عبر موقع تويتر: "أظهروا شيئًا من الاحترام للمتضررين".

وتم إغلاق (جسر الحزام الكبير) عقب الحادث أمام القطارات لبقية اليوم، كما تم إغلاقه أمام السيارات لكن أعيد فتحه لسيرها بعد الظهر.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا