>

تحرك أمريكي - فرنسي لإجهاض الخطة التركية بـ"كركوك"

مع استمرار أزمة بغداد وكردستان..
تحرك أمريكي - فرنسي لإجهاض الخطة التركية بـ"كركوك"

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا في تنفيذ اتفاق لإجهاض خطة تركيا لدعم استعادة الحكومة العراقية مدينة كركوك المتنازع عليها مع إدارة إقليم كردستان.

وأوضحت مصادر أن أنقرة عرضت على بغداد خطة لاستعادة كركوك، وبالتحديد حقول النفط فيها، بهدف إعادة تشغيل صادرات النفط عبر الأنبوب العراقي باتجاه ميناء جيهان التركي، المطل على البحر المتوسط، والذي تستفيد تركيا من عائداته بصورة فعالة، وفقًا لما نقلته صحيفة "الوطن"، الأحد (1 أكتوبر 2017).

وتشمل الخطة التركية شن القوات العراقية عملية عسكرية ضد كركوك فور الانتهاء من عملية الحويجة ضد تنظيم داعش، تمهيدًا لطرد قوات البشمركة منها، وإقالة محافظها الكردي بالقوة بعد أن تمرد على بغداد، وتعتبره الحكومة التركية شخصية معادية للتركمان.

ولفتت المصادر إلى أن الخطة تشمل كذلك قيام أنقرة بتحريك المجموعات المسلحة التركمانية داخل كركوك لدعم عمليات القوات العراقية ضد الأكراد، فيما تقوم الشركات النفطية التركية لاحقًا بتأهيل جميع حقول النفط بكركوك إلى جانب مطارها المدني.

وفي المقابل، يقوم التحرك الأمريكي - الفرنسي على أساس نشر قوات في كركوك بعد الانتهاء من العملية العسكرية لاستعادة قضاء الحويجة، لتتولى الفصل بين القوات العراقية، التي سيطرت على الحويجة، وبين القوات الكردية، التي تسيطر على معظم كركوك، وذلك بهدف منع وقوع مواجهة عسكرية بين بغداد وأربيل، وإجهاض أي دور تركي في مستقبل كركوك.

وتشير المعلومات الواردة إلى أن الفرنسيين والأمريكيين غير مرتاحين من ثالوث التنسيق بين بغداد وأنقرة وطهران، الذي تزامن مع زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأنقرة مؤخرًا، للتباحث في موضوع أزمة كردستان، إذ لا تريد باريس وواشنطن رؤية نفسيهما معزولتين عن الوضع الجاري في المنطقة، بما يكرر سيناريو الأزمة السورية على الأراضي العراقية، بحسب المصادر.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا