>

تحذير للناشطين والمعارضين السياسيين العراقيين والسوريين في الاردن وتركيا ومصر جمال العربي – ضابط مخابرات سابق

تحذير للناشطين والمعارضين السياسيين العراقيين والسوريين في الاردن وتركيا ومصر
جمال العربي – ضابط مخابرات سابق

ذكرنا في مقالنا السابق الذي حمل عنوان " مخطط إيراني لتصفية نشطاء عراقيين في اوربا" معلومات لخصت فحوى المخطط الايراني لتصفية المعارضين والنشطاء العراقيين وغيرهم ، الذين تصدو لمشروع الميليشيات الشيعية حصرا ، لأسباب تم ذكرها في المقال المذكور .
في مقالنا هذا نورد لكم معلومات حصلنا عليها خلال ملاحقتنا للحقيقة فيما يتعلق بالموضوع ذاته لأهميته القصوى وخطورته ، كما اعتدنا في كل مرة ان نذكر المعلومات دون الخوض في تفاصيلها الدقيقة حرصا على سلامة مصادرنا وعدم كشف أسلوب العمل المتبع .
تفيد معلوماتنا بعد جمع من أكثر من مصدر وتحليلها تلقفنا امرا غاية بالاهمية والخطورة تتعلق بالمعارضين السياسيين للمشروع الايراني الاقليمي والمقيمين في الاردن وتركيا ومصر ، ان عملية جمع ضخمة للمعلومات تتم عن تحركات المعارضين المتصدين لمشروع الميليشيات في الدول المذكورة من خلال اشخاص يقيمون في تلك الدول ايضا ، والعملية تتم بشكل معقد للغاية ، فالأمر يتم من خلال اشخاص، وكذلك يتم من خلال مراقبات تقنية باستخدام اجهزة استخباراتية حديثة لاختراق مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي وبرامج الاتصال لهواتف الايفون والاندرويد ، أو وضعها تحت مراقبة مستمرة لرصد الاتصالات والتواصل بين الاشخاص المستهدفين ، واختراق الايميلات ، وزرع برامج مراقبة عن بعد معقدة في اجهزة الكومبيوتر لا تتلقفها برامج مكافحة الفايروسات ولا يصدر أي مؤشر على ذلك ، لكن جهازك سيكون مفتوحا بالكامل لرصد كل شاردة وواردة تقوم بها على شاشة لربما تكون في احدى غرف المخابرات الايرانية في طهران أو احدى غرف المراقبة في أي دولة كانت تتخذها تلك المجموعات التنفيذية ملاذا ومقرا لها.
عملية ضخمة لجمع المعلومات تتم عن تحركات الشخصيات المستهدفة والمقيمين في الاردن وتركيا ومصر ، ننوه ان الأمر لا يتعلق بأسماء بعينها ، انما نكرر ، كل المتصدين تحديدا لمشروع الميليشيات ، مهما كان دوره أو نشاطه ، إعلاميا ، سياسيا ، معلوماتيا . كل من شارك في التصدي لهذا المشروع قد دخل حيز المراقبة .
نرجو توخي الحيطة والحذر ، فحسب ما توصلنا أليه ، أن عمليات الرصد دقيقة للغاية تنتهي برسم خريطة مفصلة عن تحركات المستهدف والاماكن التي يتردد عليها والوقت المستغرق منه فيها وهكذا . خريطة يرسمون بها حياتك اليومية لتسهل مهمة التنفيذ بك في حال صدرت أوامر بذلك.



شارك اصدقائك


التعليقات (16)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا