>

تحالف الصدر يقترب من تشكيل الكتلة الأكبر

تحالف الصدر يقترب من تشكيل الكتلة الأكبر


أعلن تحالف «سائرون» المدعوم من زعيم التيار الصدري، التوصل إلى تفاهمات باتجاه تشكيل الكتلة الأكبر وطرح مرشحها لرئاسة الحكومة الجديدة. وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف قحطان الجبوري في بيان صدر «توصلنا إلى تفاهمات ومعايير باتجاه تشكيل الكتلة الأكبر، وقطعنا في الوقت نفسه شوطا مهما على صعيد إكمال البرنامج الحكومي»، موضحا أن التحالف واصل مشاوراته مع مختلف الكتل والأطراف السياسية من أجل الإسراع في تشكيل الحكومة ومتطلبات تحديد ملامح الكتلة النيابية الأكبر التي تقع على عاتقها مهمة ترشيح رئيس الوزراء المقبل، وطبقا لبرنامج حكومي يستجيب لكل تطلعات المواطن العراقي في البناء والإصلاح والتغيير».

عراقيل التشكيل
فيما لم يشر البيان إلى القوى الفائزة في الانتخابات المنضمة إلى «سائرون»، استبعدت أوساط سياسية إمكانية التوصل إلى تفاهمات لتشكيل الكتلة الأكبر في الوقت الحاضر، نظرا لاندلاع التظاهرات في بغداد ومحافظات العراق الجنوبية. وقال المحلل السياسي والأكاديمي عبدالرحيم الجبوري لـ»الوطن» إن «التفاوض بين القوى الفائزة في الانتخابات اتخذ مسارين الأول يقوده زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بضم العبادي والعامري، وأحزاب كردية إلى مسعاه في تشكيل الكتلة الأكبر، والمسار الثاني يقوده تحالف «سائرون» ومعه تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم»، موضحا أن حركة الاحتجاج الشعبية ألقت بظلالها على المشهد السياسي وستكون سببا في تأخر اختيار المرشحين لشغل مناصب الرئاسات الثلاث ثم تشكيل الحكومة المقبلة، لافتا إلى أن تحالف «سائرون» يحتاج إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق أغلبية برلمانية تؤهله لطرح مرشحه لرئاسة الحكومة في ظل استعداد كردي بحجم 60 مقعدا برلمانيا للانضمام إلى تحالف يقوده المالكي.

الحركات الاحتجاجية
يأتي ذلك في وقت واصل المحتجون في محافظة البصرة، أمام مقر الحكومة المحلية جنوبي العراق أمس، تظاهراتهم المطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات الأساسية مرددين شعارات تندد بعدم الاستجابة لمطالبهم. وفي بغداد شهدت ساحة التحرير وسط العاصمة تظاهرة تضامنا مع المحتجين، مشددين على إطلاق سراح المعتقلين من الناشطين المدنيين. ودخلت الاعتصامات بمحافظة المثنى يومها الثالث مع تدفق المئات من السكان إلى خيم الاعتصام. ويطالب المحتجون بإقالة المحافظ وحل مجلس المحافظة ومكافحة الفساد فضلا عن تحسين الخدمات وتوفير فرص العمل.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا