>

تأهب أمني في برشلونة إثر تهديد إرهابي.. والشرطة تبحث عن "مغربي"

واشنطن حذّرت رعاياها من هجوم محتمل
تأهب أمني في برشلونة إثر تهديد إرهابي.. والشرطة تبحث عن "مغربي"

فرضت السلطات الإسبانية حالةً من التأهب الأمني على مدينة برشلونة؛ إثر تهديدات من عمل إرهابي وشيك، بعدما أبلغت وزارة الخارجية الأمريكية، مدريد، بأنّ عملًا إرهابيًّا يتم التخطيط له تزامنًا مع احتفالات أعياد الميلاد.

وقال التلفزيون الإسباني، إنّ السلطات تتخذ إجراءات أمنية مشدّدة في المدينة الواقعة بإقليم كتالونيا، ونشرت قوات الأمن والشرطة المحلية نقاط تفتيش عند مدخل المدينة وقرب أهم المواقع السياحية فيها، ويقوم المفوض العام لمركز المعلومات بإجراء عمليات تحقيق في شركات الإيجار والفنادق والمداخل في كتالونيا.

وتبحث مدريد عن "مغربي"، يشتبه بأنّه يخطّط لارتكاب الهجوم الإرهابي، فيما كشفت صحيفتا "الباييس" الإسبانية، و"الدايلي ستار" البريطانية، أنّ المشتبه فيه يدعى "ب. ل"، عمره 30 سنة، يخطط لتنفيذ عملية الذبح أو الدهس بواسطة شاحنة في العاصمة الكتالونية.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية أنّ المهاجم "المفترض" ينحدر من الدار البيضاء، واتهم في 2006 بإهانة الحرس المدني في مطار ملقة، وأنّه سافر من ألميريا إلى الناظور في عام 2015 ومن طنجة إلى الجزيرة الخضراء في عام 2018.

وكانت واشنطن قد حذّرت مواطنيها والسياح القادمين إلى برشلونة لإحياء أعياد الميلاد بخصوص العمل الإرهابي، وقالت في تغريدة على صفحتها الرسمية في "تويتر": "إسبانيا.. يجب توخي الحذر حول مناطق حركة السيارات في أماكن توقف الحافلات في منطقة لاس رامبلاس في برشلونة خلال عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة.. قد يهاجم الإرهابيون دون سابق إنذار، ويستهدفون المواقع السياحية، ومراكز النقل، والمناطق العامة الأخرى".

في سياق متصل، غرّد الحساب الرسمي للشرطة الإقليمية الكتالونية عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلًا: "تذكروا أن حالة التأهب ضد الهجمات الإرهابية لا تزال جارية عند المستوى الرابع، إذا كان لديكم أي معلومات، تعاونوا معنا".

كما نقلت صحيفة "البيريوديكو" الإسبانية عن وزير خارجية الإقليم ميجيل بوتش، تعليقًا على تحذير واشنطن من الهجوم الإرهابي المحتمل: "من المؤكد أن تلك المرة مختلفة بعض الشيء، وذلك بسبب تغريدة وزارة الخارجية الأمريكية.. جميع الأمور رهن التحقيق، ويتم العمل عليها بشكل مكثف".

ورفض الوزير الكشف عن أي تفاصيل أخري بشأن التحذير من هجمات إرهابية والمرسل من قبل الإدارة الأمريكية؛ وذلك لعدم التأثير علي سير العملية الأمنية في المنطقة، قائلًا: "إذا كان التهديد فعالًا فهذا يتوقف على القدرة على إيقافه ولا يمكننا الكشف عن مزيد من التفاصيل في ذلك الصدد".

وأكد أّنه حتى الآن لا توجد أي نية معلنة بشأن احتمالية زيادة مستوى التأهب للهجمات الإرهابية عن المستوى الرابع، مؤكدًا أن ذلك المستوى من التأهب كافٍ للغاية.

وكانت برشلونة قد شهدت في أغسطس 2017، هجومًا مزدوجًا راح ضحيته 16 قتيلًا وأكثر من 137 جريحًا، وأعلن عن تورط عناصر مغربية فيه.

وسبق أن تلقّت شرطة كتالونيا في مايو من العام الماضي، تحذيرًا بهجومٍ وشيك في مناطق سياحية، لكنّ الأمر لم يحمل مصداقية.

وفي 2015، رفعت السلطات الإسبانية مستوى التأهب الأمني إلى الدرجة الرابعة على مقياس من خمس درجات، فيما كانت عزّزت الحماية والرقابة في المناطق الحيوية في البلاد مع اقتراب عطلة عيد الميلاد.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا