>

بيان صادر عن الدكتور مضر شوكت حول لاستفتاء لكورد العراق

بيان صادر عن الدكتور مضر شوكت حول لاستفتاء لكورد العراق :

بِسْم الله الرحمن الرحيم

اما بعد : لطالما طلب منا ان نبدي راينا السياسي في الأزمة اللتي أشعلها الاستفتاء في كوردستان و ما سمي في الدستور العراقي بالمناطق المتنازع عليها و ما سيترتب عليه من افعال و ردود افعال في الداخل العراقي و الدول الإقليمية المحاذية للعراق و بالتحديد ايران و تركيا .
احدالشروط اللتي توافق العراق مع جارتيه ايران و تركيا من ضمن شروط اخرى كان إلغاء نتيجة الاستفتاء ! مطلب اجده غريب لانه كما تطلب من السماء بإلغاء المطر بعد ان أشبعت الارض مطرا في الْيَوْمَ او الأسبوع المنصرم . هل مهم إلغاء الاستفتاء ام الأهم إيجاد مخرج من هذا المأزق اللذي وضعنا أنفسنا فيه ، هذا اولا اما ثانيا و ثالثا ، هل من المعقول ان تعتمد سيادتنا و قراراتها مستندتاً الى ما تقوله طهران و انقرة ، ام هل تكون مبنية على روءى سياسية تخدم العراق و شعبه من اقصاه الى اقصاه مراعية فيه مصالح تلك الدول الآنفة الذكر ؟
ان انعدام الروءية السياسية و الاقتصادية و التخطيط كان ما ميز سياسيين العراق منذ ٢٠٠٣ و اذا كان لابد من التغيير فعلينا روءية أنفسنا من زاوية ما ينظر العالم لنا و الا سنبقى تابعين .
ان هذه الأزمة هي أزمة داخلية يجب معالجتها داخليا و بعقلية سياسية محنكة تكون أساس لبناء عراق جديد كنّا نحلم به و ليس ما وجدنا أنفسنا به.
ان الكورد هم شعبنا و تصويتهم للاستفتاء له مبرراته برأيهم و اللذي هو يختلف عن راينا لذا وجب معالجته داخليا و ان نحد من جعل العراق مرة اخرى مسرحا للصراعات الإقليمية و العالمية كما سمحنا لتلك الصراعات في ان تنفذ إلينا من خلال داعش . عسى ان لا يلدغ الموءمن من جحره مرتان !

د. مضر شوكت



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا