>

بيان انتفاضة إيران رقم 85 : تظاهرات للتربويين والعمال والمتقاعدين والمواطنين المنهوبة أموالهم في العاصمة طهران ومختلف مدن البلاد

الانتفاضة - ارشيفية

بيان انتفاضة إيران رقم 85

تظاهرات للتربويين والعمال والمتقاعدين والمواطنين المنهوبة أموالهم في العاصمة طهران ومختلف مدن البلاد



شهدت العاصمة طهران ومدن أخرى يوم الأربعاء 21 فبراير، تظاهرات واحتجاجات نظمها تربويون وعمال ومتقاعدون ومواطنون منهوبة أموالهم من قبل المؤسسات الحكومية بما في ذلك كاسبين وأفضل توس وآرمان وحدت وغيرها.

وكان جزء مهم من التجمع أمام مجلس شورى النظام في طهران من قبل المواطنين المنهوبة أموالهم الذين رددوا شعارات: «تسلقوا الإسلام وجعلوا الشعب أذلاء»؛ و«لاريجاني هو قاض، لكنه مع اللصوص»؛ و«الحكومة تخون والمجلس يدعمها»؛ و«لم ير شعب هكذا حكومة بلاغيرة».

وشارك في هذا التجمع مواطنون منهوبة أموالهم من قبل مؤسسة «آرمان» الحكومية من مدن مختلفة، وخاصة من الأهواز.

وكان التربويون المتقاعدون من ضمن المتظاهرين أمام مجلس شورى النظام وهم كانوا يرددون شعارات: «المعيشية والمكانة حقنا الأساسي»؛ و«لا نتوقف حتى ننتزع حقنا»؛ و«ليفرج عن السجناء السياسيين»؛ «المعلم مسجون والمحاضرات خالية من المعلم». وقالوا إنه في حين أن الحد الأدنى للأجور الذي حدده النظام نفسه هو أربعة ملايين تومان، فإنهم يحصلون على أقل من مليون تومان من الأجور ولا يستطيعون توفير الاحتياجات الأساسية لأنفسهم وأسرهم. وحمل المجتمعون الذين كان حضور النساء بينهم لامعا لافتات كتب عليها: «الاتحاد والصحوة ولا الفقر ولا البطالة»؛ و«الخبز والسكن والحرية والتأمين الفعال والعلاج المجاني هو حقنا المطلق»؛ و«لتقطع أيدي النهابين من صناديق المعاشات التقاعدية»؛ و«مكافحة الفساد والاختلاس توفر الحماية القانونية والرفاهية للمتقاعدين».

وحمل العمال المتقاعدون المحتجون أمام المجلس الذين نهبت كل حقوقهم من قبل منظمة بما يسمى الضمان الاجتماعى لافتة كتب عليها «المجتمع العمالي ليس لديه من مغيث».

وفي الوقت نفسه، احتج المواطنون المنهوبة أموالهم في مدن رشت ومشهد وبارس آباد وأردبيل وأبهر لإعادة ودائعهم. ففي مدينة رشت، قام المحتشدون برش الدهان على واجهة فرع غولسار التابع لمؤسسة كاسبين وألقوا الطماطم والبيض عليه.

في بارس آباد في أردبيل، تجمع واعتصم المواطنون المنهوبة أموالهم داخل فرع كاسبين، وكانت هناك مواجهة بين المتظاهرين والعاملين.

وفي مدينة مشهد احتج المتظاهرون أمام فرع كاسبين في شارع خيام. وهتفوا: «كاسبين تسرق، وتدعمها الحكومة»؛

في إسلامشهر، احتج المواطنون المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسة «عصر نوين» أمام الجامعة الحرة لاستعادة ودائعهم.

وتجمع حوالى 300 عامل أمام مبنى مجلس النظام القديم فى طهران احتجاجا على عدم تجاوب الضمان الاجتماعى معهم.

كما تجمع 200 عامل من شركة كيسيون في عسلوية لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على عدم دفع رواتبهم لمدة خمسة أشهر.

واحتشد جمع من عمال شركة «شكر نوين» في ميناء ماهشهر أمام مبنى إدارة الشركة احتجاجا على عدم دفع مطالباتهم لمدة أربعة شهور وممارسة الضغط من قبل إدارة الشركة لإرغام العاملين على تصفية الحسابات بدون الدفع.

وتجمع العمال المتقاعدون وعمال «ني بر» لشركة قصب السكر في هفت تبه أمام مبنى إدارة الشركة للاحتجاج على عدم دفع مطالباتهم منذ عدة شهور.

وقام 60 عاملا محروما في بلدية المنطقة 3 في طهران، ممن فصلتهم البلدية عن العمل بالتجمع أمام البلدية وطالبوا بالعودة إلى عملهم. إنهم لم يتقاضوا رواتبهم عن عملهم منذ شهور. وقام سليمي، رئيس بلدية المنطقة 3 في طهران، وهو من وكلاء النظام، بطرد العمال لتحل محلهم عناصر موالين له.

وتجمع عمال ومودعون أموالهم في شركة «ارين ميتسوبيشي» أمام الشركة غربي طهران احتجاجا على نهب ممتلكاتهم.

وفي جورجان، تجمع الخبازون أمام أحد مراكز الصناعة والمعادن والتجارة احتجاجا على انعدام الأمن الوظيفي.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية- باريس

21 فبراير (شباط) 2018



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا