>

بيان القيادة العامة للقوات المسلحة ( الجيش العراقي الوطني ) المرقم (467)

اصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة (الجيش العراقي الوطني ) بيانها المرقم (467) حول معركة تحرير الفاو الخالدة واستلمت (واع) نسخة من البيان وفيما يلي نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم
القيادة العامة للقوات المسلحة
الجيش العراقي الوطني
( نصر من الله وفتح قريب)

بيان رقم 467
من صفحات تاريخ قواتنا المسلحة المشرقة معركة تحرير الفاو(عملية رمضان مبارك) في 17 نيسان 1988 خلال سفر القادسية المجيدة التي تصدى فيها العراق لهجمة صفوية شرسة استهدفت سيادته وهويته ووحدته الوطنية.
تصادف اليوم الذكرى 29 لمعركة تحرير مدينة الفاو على شط العرب في جنوب محافظة البصرة من الاحتلال العسكري الايراني الذي استمر لمدة عامين وشهدت ارض الفاو معارك دفاعية واستنزاف قدم فيها الجيش العراقي حوالي 50 الف شهيد من خيرة القادة والامرين والضباط والجنود، وتمكنت قواتنا من منع العدو من تطوير هجومه والتقدم نحو مدينة البصرة مركز الجنوب العراقي .
بالساعة 0430 يوم 17 نيسان 1988 شرعت قوات الفيلق السابع والقوات المتجحفلة معه بقيادة الفريق الركن(المرحوم) ماهر عبد الرشيد وقوات الحرس الجمهوري بقيادة اللواء الركن(الاسير) اياد فتيح الراوي بالتعرض على قوات العدو في قصبة الفاو والمملحة وباسناد جوي قدمته طائرات قوتنا الجوية وطيران الجيش وباسناد ناري كثيف من المدفعية والهاونات والقاذفات الانبوبية وزوارق القوات البحرية.
لقد حققت قواتنا المسلحة البطلة المباغتة الكاملة على قوات العدو وأخلت بتوازنها وتمكنت بمعارك سريعة استغرقت 35 ساعة من تحرير الفاو وتكبيد العدو خسائركبيرة وطرد ماتبقى من عناصره خارج الارض الوطنية.
لقد استعادت قواتنا المسلحة المبادأة الاستراتيجية من القوات الايرانية وكانت معركة تحرير الفاو بوابة للنصر العظيم وإيذانا بالشروع بمعارك تحرير الاراضي الوطنية في قواطع العمليات الجنوبي والاوسط والشمالي وبالتالي ارغمت القيادة الايرانية على القبول بوقف اطلاق النار وانهاء الحرب.
ان معركة تحرير الفاو عراقية صرفة بالتخطيط والاستخبارات والاستحضارات والتنفيذ والقيادة، وقاد المعركة بشكل مباشر القائد العام للقوات المسلحة ونائب القائد العام وزير الدفاع (رحمهما الله) من غرفة عمليات الحرس الجمهوري وفي موقع متقدم من ساحة العمليات.
الجيش العراقي يحي ذكرى معركة تحرير الفاو الخالدة ورجالها المخلصين ويؤكد قدرة العراقيين الاحرار ورجال قواتنا المسلحة الوطنية في كل زمان ومكان على تحرير العراق وشعبه من الهيمنة الايرانية والأجنبية وتطهير البلاد من المليشيات الطائفية وإعادة السيادة والاستقلال للعراق والحفاظ على وحدته الوطنية ارضاً وشعباً.
الرحمة لشهداء العراق الابرار وقواتنا المسلحة والرحمة لشهداء الفاو ...والله اكبر
17 نيسان 2017



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا