>

بومبيو للفلبين: «سنهب لمساعدتكم حال التعرض لهجوم عسكري»

تعليقًا على التوتر الحاصل في بحر الصين..
بومبيو للفلبين: «سنهب لمساعدتكم حال التعرض لهجوم عسكري»

مانيلا - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

طمأن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الفلبين، اليوم الجمعة، قائلًا: «إن بلاده ستهب لمساعدتها في حال تعرضت أي قوات فلبينية لهجوم في بحر الصين الجنوبي...»، المتنازع عليه.


وقال بومبيو (في مؤتمر صحفي مع نظيره الفلبيني، تيودورو لوكسين، في مانيلا) «بما أن بحر الصين الجنوبي جزء من المحيط الهادئ، فأي هجوم مسلح على أي قوات فلبينية في بحر الصين الجنوبي سيؤدي إلى التزامات دفاعية مشتركة...».

وتدعي بكين سيادتها على كامل بحر الصين الجنوبي، وقد عززت هذه الادعاءات عبر تشييد جزر اصطناعية وتسيير دوريات بحرية في مياهه، ويمثل بحر الصين الجنوبي ممرًا ملاحيًّا رئيسيًّا، كما أن المنطقة غنية بالموارد المعدنية والبحرية.

وتدعي كل من الفلبين والصين وفيتنام وماليزيا وتايوان وبروناي، سيادتها على أجزاء من بحر الصين الجنوبي، وكان وزير الخارجية الأمريكي وصل إلى الفلبين في وقت متأخر، أمس الخميس، عقب انتهاء القمة الأمريكية-الكورية الشمالية التي عقدت في هانوي عاصمة فيتنام.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو، أن بومبيو عقد لقاء قصيرًا مع الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، عقب وصوله؛ حيث ناقش الاثنان الحرب على الإرهاب وفشل القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الجنوبية كيم جونج أون.

وأضاف بالادينو (في بيان): «أكدا (بومبيو ودوتيرتي) التحالف القائم منذ فترة طويلة بين الولايات المتحدة والفلبين، وناقشا سبل تعزيز التعاون بشأن الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب».

وتأتي زيارة بومبيو للفلبين قبيل مراجعة معاهدة الدفاع المشترك الموقعة في عام 1951 بين الولايات المتحدة والفلبين، والتي تنص على أن تقوم كل دولة بالدفاع عن الأخرى حال تعرضها لهجوم.

يُشار إلى أنه منذ وصول الرئيس دوتيرتي إلى سدة الحكم في الفلبين في العام 2016، حدث تقارب متزايد بين بلاده والصين، وتعهدت بكين بتمويل مشروعات بنى تحتية رئيسة في الفلبين.
*************************************************************************************************

تنويه من العراق للجميع
-----------------------
قريبا سيتوقف العراق للجميع من تحديث الاخبار على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك و تويتر )
وسيكون التحديث مستمر فقط على موقع العراق للجميع الرسمي ... فنوجه عناية الجميع من يرغب بمتابعة الاخبار
ليزور صفحتنا الرسمية على الانترنت وهي تحدث بشكل دوري ومستمر
وسيتم ابلاغكم عن موعد ايقاف التحديث على مواصل التواصل الاجتماعي

الموقع

iraq4allnews.dk



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا